“عصام سلطان” يتهم النائب العام بالتستر على مرتكبي “مذبحة بورسعيد”

“عصام سلطان” يتهم النائب العام بالتستر على مرتكبي “مذبحة بورسعيد”
عصام سلطان

كتب- علي عبد المنعم:

تقدم النائب السابق عصام سلطان بطلب إلى رئيس محكمة جنايات الإسماعيلية – والتي يتم أمامها محاكمة المتهمين في أحداث مجزرة بورسعيد الشهيرة والتي راح ضحيتها 74 شهيدا – حيث اتهم سلطان في مذكرته النائب العام بالتستتر على المتهمين الأصليين بالتخطيط والتدبير للمجزرة، وهما الحسينى أبو قمر “رجل الحزب الوطنى المعروف”، وجمال عمر” رجل الأعمال المعروف حيث خلا قرار الإحالة من أسمائهم.

وقال سلطان في مذكرته التي تقدم بها اليوم للمحكمة أنه لاحظ أن القضية قد أوشكت على الانتهاء بسماع مرافعات أطراف النزاع، فى حين أن هناك متهمين حقيقيين لم يشملهم قـرار الإحـالة محل الدعـوى وأهمهم الاثنان اللذان قادا عملية التخطيط والتمويل لأكبر مذبحة فى تاريخ مصر راح ضحيتها المجنى عليهم فى الدعوى الماثلة .

وأشار سلطان إلى أنه بصفته عضواً بلجنة تقصى الحقائق المُشكلة من مجلس الشعب عقب المذبحـة برئاسة وكيـل المجلـس المهندس أشرف ثابت، ذكر اسم الاثنين سالفى الذكر “الحسينى أبو قمر وجمال عمر” فى سياق التخطيط والتدبير والتمويل لهذا العمل الإجرامى الشنيع في كل مكان وطأت فيه أقدام اللجنة وفي كل حوار دار بينها وبين أي مواطن بورسعيدى أو غير بورسعيدى .

كما لفت سلطان في طلبه إلى أنه كان عضواً باللجنة الخماسية المصغرة التى تشكلت للتحقيق مع وزير الداخلية السابق بمجلس الشعب، وحين سأله هل أذن لكم النائب العام بتعقب خيوط الحادث عن طريق مراقبة التليفونات أو تفتيش بعض البيوت والمخابئ للمخططين والمدبرين والممولين أجاب بالنفى، وعلى ذلك فقد كانت المفاجأة كبيرة حين خلا قرار الإحالة من اسميهما، بل وخلت التحقيقات تماماً من الإشارة إليهما، أو محاولة الوصول لما قاما به من تخطيط وتمويل.

 واتهم سلطان النائب العام بوجود علاقة وإتصال بينه وبين المذكورين ربما لدعمه سياسياً مثل شخصيات أخرى زارته الأسبوع الماضى بمكتبه فى حين أنها متهمة بجرائم -كما جاء في الطلب- وأن هذا الأمر الذى يمثل وفقاً لنص المادة 494 ( الفقرة الأولى منها ) من قانون المرافعات محلاً لدعوى مخاصمة ضد النائب العام شخصياً تأسيساً على الغش والتدليس والغدر والخطأ المهنى الجسيم بشأن موضوع القضية المعروضة على حضراتكم، وموضوعات أخرى متصلة بدماء المصريين التى سالت على أرض مصر فى أماكن وميادين ومحافظات متفرقة دون أن يحاسب عنها مجرمٌ واحدٌ حتى اليوم، وأنه سيقوم برفع تلك الدعوى خلال الأيام القادمة .

وأكد سلطان في طلبه لهيئة المحكمة إن دماء هؤلاء الشهداء التى سالت فى استاد بورسعيد غدراً لن تضيع أبداً، كما لن تضيع دماء باقى إخوانهم الشهداء، مهيبا بالمحكمة باتخاذ اللازم قانوناً، والتصدى إن استلزم الأمر، وسماع شهادة المهندس / أشرف ثابت رئيس لجنة تقصى الحقائـق التى سبق وأن شُكلت من مجلس الشعب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *