التخطي إلى المحتوى

أسيوط- أدم محمود:

أكد الشاعر “محمد جابر المتولى” مسئول الثقافة العامة بفرع ثقافة أسيوط عزمه الاستقالة من كافة أنشطته الأدبية كسكرتير لنادي أدب أسيوط ومدير لتحرير مجلة اللقاء التي يصدرها فرع الثقافة وكذلك عضوية نادى الأدب المركزي التابع لفرع ثقافة أسيوط .

جاء ذلك اعتراضاً على ما وصفه بالاضطهاد الذي تمارسه إدارة الإقليم ونقله من عمله فى الشئون الثقافية بالفرع إلى الشئون المالية .

وهذا كله من أجل أنه طالب رئيس الاقليم بحقوقه الأدبية والمادية كأديب فى مؤتمر أدباء الاقليم الماضى بقنا فى شهر إبريل وقام رئيس الاقليم بتجاهل طلبه هذا وعامله بقسوة .

وقال الشاعر محمد جابر “أن المناخ حالياً لا يشجع على ممارسة العمل الثقافي والفكري نهائياً بسبب تعنت إدارة الإقليم ضده وتحويله مرتين متتاليتين للتحقيق بسبب التعبير عن رأيه على صفحات الفيس بوك حيث طالب فى منشور له على الفيس بوك إدارة الاقليم بالإستفادة منه حيث حصل على دورة الرواد الثقافيين العام الماضى وهى دورة كلفت الدولة الكثير وهو ما اعتبرته إدارة الاقليم إساءة للهيئة العامة لقصور الثقافة .

يذكر أن الشاعر محمد جابر هو الأمين العام المساعد للأمانة العامة لمؤتمر أدباء مصر عن محافظات الصعيد، وله أكثر من 7 أعمال مسرحية، وله عدة دواوين شعرية منها “أخر عنقود الألم الصادر عن جائزة النشر لفرع ثقافة أسيوط.

كما حصد العديد من الجوائز منها جائزة القصير للإبداع الأدبي وجوائز الهيئة العامة لقصور الثقافة ومنها أفضل أغنية وطنية على مستوي الجمهورية للعام 2012م “الشعب يريد”، وحاز المراكز الأولي في مسابقات الشعر بجامعة أسيوط وقصور الثقافة.

فضلاً عن المركز الأول لجائزة أحمد بهاء الدين للشعر لخمس أعوام متتالية وكذلك حصد المركز الأول لمسابقات الشباب والرياضة في الشعر لأربع أعوام متتالية وكذلك جائزة جمعية الشبان المسلمين على مستوي الجمهورية لعام 2007.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *