“مش هنقفل اكل عيشنا ” شعار تجار اسيوط لاستيائهم من قرار اغلاق المحال التجارية

“مش هنقفل اكل عيشنا ” شعار تجار اسيوط لاستيائهم من قرار اغلاق المحال التجارية
عاطف يوسف مدير عام الغرفة التجاريةبأسيوط

أسيوط- أدم محمود:

قام أصحاب المحلات التجارية بأسيوط من مختلف الانشطة التجارية بوضع ملصقات وهو شعار موحد علي واجهة المحلات كتبوا عليها “مش هنقفل أكل عيشنا” وخصوصا مع قرب بداية نفيذ القرار الخاص باغلاق المحلات في الساعة العاشرة مساءا .

 حيث فوجئ المواطنون بوضع الملصقات خاصة في الميادين الرئيسية ومنطقة القيسارية والممر والسنتر التجاري و منطقة البوتيكات وعمارات الاوقاف حيث وصف عدد من التجار قرار الحكومة بإغلاق المحلات التجارية جاء مجحفا ويهدد بقطع أرزاق التجار ومتسرع وغير مدروس وجاء بدون دراسة لحالة الركود الاقصادي في السوق التجاري.

جاء ذلك في بيان تلقت الغرفة التجارية بأسيوط نسخه منه مزيلا بتوقيعات المئات منهم والذين يهددون بالتصعيد التدريجي لوقف القرار الذي وصفته بالمجحف.

كما أكد عاطف يوسف أمين عام الغرفة التجارية المصرية بأسيوط “أن الغرفة التجارية قامت بالتنسيق مع الشعب التجارية للانشطة المختلفه والقسم الاقتصادي بعمل مسح ميداني لتصنيف الأنشطة التجارية بما يتلائم مع القوي الشرائية والوضع الراهن بالحركة الاقتصادية والتجارية بأسيوط، وأنه تم الانتهاء حاليا من تصنيف الأنشطة التجارية والسلع التموينية والتي تم تقسيمها الي أنشطة رئيسية ومطاعم ومقاهي وصيدليات وانشطة خدمات والكيانات الكبري سوف يتم إخطارها بمواعيد إغلاق صيفية وشتوية حيث أن الغرفة التجارية راعت تلك الكيانات التجارية بما لا يتسبب بخسائر خاصة وان رؤوس أموال تلك الكيانات تلعب دورا هاما في الاقتصاد داخل محافظو أسيوط”.

وأضاف أمين عام الغرفة التجارية بأسيوط “أن غرفة العمليات الخاصة بالغرفة التجارية تلقت عدة شكاوي من التجار وأصحاب الكيانات الاقتصادية والتجارية الكبرى مفادها أن هناك اثار سلبية سوف تترتب علي قرار الحكومة بإغلاق المحلات التجارية مبكرا وطالب التجار في شكواهم بضرورة تكثيف التواجد الأمني في شوارع المحافظة خاصة الشوارع المعروفة بأنها ذات كثافة تجارية، محذرين من الآثار السلبية التي سوف تترتب علي القرار من أعمال سرقة وشغب وتفشي ظاهرة البطالة خاصة مع حلول مواسم ومناسبات اقتصادية وتجارية مثل الأعياد بالإضافة إلي استغناء أصحاب الكيانات التجارية الكبرى عن عدد كبير من العمالة الموسمية والموقتة بسبب القرار السلبي الذي يقضي بإغلاق المحلات مبكرا مما يتطلب توفير نفقات”.

وحذرت الغرفة التجارية بأسيوط بأن هذا القرار سوف يترتب عليه حالة من الكساد التجاري والصناعي في المناطق الصناعية خاصة مشروعات شباب الخريجين المموله من الصندوق الاجتماعي والمشروعات الحرفية الصغيرة الممولة من بعض الجمعيات الأهلية بسبب تلويح بعض التجار بتخفيض المشتريات من بعض السلع بسبب ضيق الوقت في منافذ البيع.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *