حملة الماجستير والدكتوراة يستغيثون من تهديدات ومحاصره الامن لهم الان امام منزل “قنديل”

حملة الماجستير والدكتوراة يستغيثون من تهديدات ومحاصره الامن لهم الان امام منزل “قنديل”
حملة الماجستير والدكتوراه

كتبت – شيرين البلتاجى :

وجه اعضاء صفحه الائتلاف العام للحاصلين علي الماجستير والدكتوراه غير المعينين من خلال شبكه التواصل الاجتماعى “الفيسبوك” استغاثه للاعلاميين ومنظمات المجتمع المدنى من التهديدات الامنيه لهم ، جاء ذلك بعد نقل اعتصامهم من امام مجلس الوزارء الى منزل رئيس الوزارء “الدكتور هشام قنديل”.

واكد “عمرو شكرى” رئيس ائتلاف لا لبطاله حمله الماجستير والدكتوراه قيام مدير امن الجيزة “اللواء سالم الناغى” والامن الخاص بمنزل رئيس مجلس الوزارء الدكتور هشام قنديل  بتهديد المعتصمين بفض الاعتصام بالقوه وانه سيتم اعتقال المعتصمين وتحويلهم للنيابه ان لم يفض الاعتصام في خلال دقائق ، كما اشار “شكرى” الى وجود تشكيلات امن مركزي تحاصر المعتصمين وانه تم فرض كردون امنى حول المعتصمين الان امام منزل رئيس الوزراء بالدقى .

كما ناشد “شكرى” الرئيس محمد مرسي بسرعه اتخاذ حل لمشكلتهم واكد ان سبب نقل الاعتصام امام منزل “قنديل” جاء تصعيداً لتجاهل مطالبهم التى اشار الى انها اقل مايستحقوه بعد مابذلوه من جهد وعناء للحصول علي اعلى الدرجات العلميه مؤكداً اهميه البحث العلمى ، كما اكد رفض قنديل مقابلتهم بعد وصوله للمنزل.

 

مواضيع ذات صله :

حملة الماجستير والدكتوراة يستغيثون من تهديدات ومحاصره الامن لهم الان امام منزل “قنديل”

“مصر الثورة” يطالب “مرسى وقنديل” بتعيين حملة الماجستير والاستفاده من خبراتهم فى الوظائف الادارية

“قنديل” يطلب مقابله 5 من حملة الماجستير المعتصمين امام منزله بشرط فض الاعتصام

 “الوزارء” يصدر خطاب موجه “للمالية” لاعتماد 9000 درجة لحاملى الماجستير والدكتوراة الغير معينين

“حملة الماجستير” يحذرون من تراخى المسئولين مهددين بالدخول في اعتصام مفتوح 

حملة “الماجستير” يتظاهرون امام “المالية” ويقررون الاعتصام

“حملة الماجستير والدكتوراه” ينقلون اعتصامهم “للوزراء” بعد اعتماد “الماليه” للدرجات الوظيفيه 

حملة “الماجستير” يهددون بحرق انفسهم غداً امام “الوزراء”

حملة “الماجستير” يشكرون التنظيم والادارة بعد موافقته تعيينهم بـ66 جهه ادارية

بالصور:”الوزراء”و”التنظيم والادارة” يحددون شروط تعيين حملة “الماجستير” والاعلان قريباً

“كلاكيت عاشر مره” حملة الماجستير والدكتوراة يعتصمون امام منزل “قنديل”

“الامن” يهدم خيم حملة الماجستير المعتصمين امام منزل “قنديل” ويهددهم باستخدام القوة ضدهم

 القبض على حملة الماجستير والدكتوراة المعتصمين امام منزل “قنديل” واعتداء الشرطة عليهم

بالفيديو : لحظات القبض علي معتصمي حملة الماجستير و الدكتوراة من أمام منزل قنديل

“مصر الثورة” يستنكر ويدين اعتداء وقبض الشرطة على حملة الماجستير والدكتوراة 

“بلاغ للرأى العام” هشام قنديل يضرب ويعتقل حملة الماجستير والدكتوراه

النيابه تخلى سبيل 16 من حملة الماجستير والدكتوراة المقبوض عليهم امام منزل “قنديل”

من حملة الماجستير والدكتوراة الى “قنديل” لا نريد مقابلتك فانت عار علينا وعلى البلد “ارحل”

مؤتمر صحفي لـ”حريات المحامين”  لعرض ما تعرض له حملة الماجيستير والدكتوراة من إهانة وتعدي

ننشر 96 جهة حكومية بالمحافظات لتعيين حملة الماجستير والدكتوراة 

التعليقات

  1. بيان صادر عن حملة الماجستير والدكتوراة غير المعينين للاعلام والصحافه ..
    ====================================
    نتيجة لتجاهل حملة الماجستير والدكتوراة والمطالبين بوظائف اداريه ( فقط وظائف اداريه فى الجهاز الادارى للدولة ) توجه اليوم مئات امام مجل الوزراء فى تمام العاشرة صباحا .. وكالعادة تم تجاهلهم تماما .. وعندها قرر البعض منهم نقل اعتصامهم أمام منزل رئيس الوزراء د/ هشام قنديل …
    الا انه واثتاء الاعتصام السلمى هددهم مدير امن الجيزه بانه سيعتقلهم وسيلفق لهم قضايا ان لم ينصر فورا ..فاجابه المعتصمون بانهم رجال قانون فى اغلبيتهم فهم حاصلون على دكتوراه فى القانون ولم يخالفوه ولن يخالفوه و اعتصامهم سلمى ولا يريدون سوى مقابله رئيس الوزراء دقيقه واحده ..
    ومع ذلك لم يبالى مدير الامن بكلامهم وانسحب ليعاود ومعه تشكيلات من قوات الامن المركزى لمحاصرتهم من جميع الاتجاهات .. ومن ثم بعدها عرف المعتصمين ان د/ هشام قنديل وصل إلى منزله بالفعل ولم يبالى بهم…. لتتعالى السنتهم ب حسبي الله ونعم الوكيل..
    ونتسائل .. من نتحدث فى بلد المسئول فيها معزول عن الشعب ولايسمع بهم ولا لهم …
    للتواصل معنا علي الارقام الاتيه:
    01145827577
    01284914959
    01007707761
    وعلي موقع صفحاتنا : http://www.facebook.com/groups/103323446426048/ ================================= http://www.facebook.com/groups/369876503059307

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *