التخطي إلى المحتوى

كتب – زيدان القنائى:

قالت مصادر سعودية واسعة الاطلاع أن التفجير الذي وقع في الرياض مؤخراً هو بداية لانتقال المعارضة السعودية للعمل المسلح، وكانت السلطات السعودية قد نفت وجود شبهات إرهابية حول التفجير الذى وقع بالرياض وخلف عشرات القتلى.

 وأشارت مصادر  إلى اختطاف طائرة سعودية في القصيم تقل سفير سعودي، وصدور أوامر بقطع الكهرباء والماء عن المنطقة، وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن السعودية اصدرت امرا بمحو المنطقة عن بكرة أبيها، كما أكدت المصادر أن تنظيما مجهولا قد يعلن تبنيه لتفجير الرياض قريباً.

 جدير بالذكر أن المعارضة السعودية التى  تم اعتقال أغلبية عناصرها خاصة فى المناطق الشرقية من المملكة بتهم التخطيط لقلب نظام الحكم، قد تكون مسئولة عن تلك الاحداث التى تشهدها السعودية لأول مرة طوال تاريخها.