مصادر: الولايات المتحدة تدرس إرسال قوات مارينز ووحدات مكافحة الارهاب إلى مصر لقتال الجهاديين بسيناء

مصادر: الولايات المتحدة  تدرس إرسال قوات مارينز ووحدات مكافحة الارهاب إلى مصر لقتال الجهاديين بسيناء
عبود الزمر

كتب – زيدان القنائى:

كشفت مصادر مطلعة  أن الزيارات الاخيرة التى قام بها مدير جهاز المخابرات الامريكية الى مصر، والتى التقى من خلالها الرئيس المصرى الدكتور محمد مرسى كانت بهدف التنسيق المشترك لارسال قوات عسكرية أمريكية من وحدات مشاة البحرية المارينز، ومكافحة الارهاب إلى سيناء للقضاء على العناصر الاسلامية الجهادية هناك.

وأشارت المصادر إلى أن مباحثات سرية تمت بين جهاز المخابرات العامة المصرية والأمن القومى مع مدير المخابرات الأمريكية CIA، وركزت على إرسال قوات امريكية إلى سيناء  سرا  لمساعدة الجيش المصرى، والشرطة فى القضاء على الجهاديين على غرار ما تم فى اليمن.

 جدير بالذكر أن ضباط جهاز المخابرات والأمن القومى تلقوا تدريباتهم الفعلية عن طريق البعثات العسكرية داخل جهاز المخابرات الامريكية فى عهد المخلوع مبارك ضمن برنامج مكافحة الارهاب بعهد الرئيس الأمريكى السابق جروج بوش، حيث كانت ادارته تشرف على تلك البرامج لمحاربة القاعدة والتيارات الجهادية تحاشيا لقيام دولة اسلامية كبرى تشكل حلف اقليمى ضد الولايات المتحدة.

 من جانبه اعتبر عبود الزمر مؤسس الجماعة الاسلامية قضية خلية مدينة نصر من تدبير جهاز الامن الوطنى، وهو الجهاز نفسه الذى قام بتدبير تفجيرات الأقصر الإرهابية عام 1997 ابان حبيب العادلى للاطاحة بوزير الداخلية السابق حسن الالفى، وتأتى  قضية خلية مدينة نصر لايجاد ذريعة أمريكية للتدخل العسكرى وإرسال قوات الى مصر تحت مسميات الحرب ضد القاعدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *