العدل والتنمية ترصد ملازم شرطة يقوم بإجبار 8متهمين بوضع أحذيتهم فى أفواههم بسجن الترحيلات

العدل والتنمية ترصد ملازم شرطة يقوم  بإجبار 8متهمين بوضع أحذيتهم فى أفواههم بسجن الترحيلات
منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان

المدار:

رصدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان  استمرار انتهاكات الشرطة المصرية بمحافظة قنا رغم اندلاع ثورة 25 يناير  ففى واقعة جديدة وفضيحة من العيار الثقيل اثبتت بلا لا يدع مجالا للشك أن الشرطة لاتريد أن تترك أفعالها الدنيئة التي اكتسبتها خلال النظام السابق استاذ التعذيب بترسانته الامنية القمعية  الظالمة ، أجبر ملازم شرطة يتبع مديرية أمن قنا 8 متهمين بخلع ملابسهم وعدم تقديم طعام ولا شراب لهم  ، بالإضافة الى إجبارهم بوضع أحذيتهم في أفواههم .

قالت المنظمة بقنا ان تفاصيل الواقعة أن هناك ثمانية أشخاص اثناء رحلتهم فى سجن الترحيلات بمديرية امن قنا ، وكانت البداية فى كمين المعنا الذي  يقع أول مدخل قنا من ناحية الشمال ،و حرر محضر لهم وتم نقلهم الى بندر قنا ، ولكن فوجئوا بترحيلهم  الى سجن الترحيلات  وقام ملازم شرطة ،بأمرهم  بخلع ملابسهم ومنع الطعام والشراب عنهم بالإضافة الى إجبارهم بوضع أحذيتهم فى أفواههم و  كان ذلك يوم جمعه .و قام مدير الأمن بتحويل الضابط الى التحقيق .

واكدت المنظمة  ان عمرو محمد إبراهيم البكري  ، مصطفى حمدي نور ، محمد إبراهيم محمد  بكرى ،وعثمان احمد عثمان   قدموا شكوى بالتلغراف “عبارة عن عريضة ” للمحامى العام ضد  ضابط الشرطة ومدير الأمن ،مطالبين وزير الداخلية بفتح تحقيق فى الواقعة.

وطالب زيدان القنائى مدير  المنظمة  بقنا وزير الداخلية بالتدخل العاجل وسرعة التحقيق فى تلك الانتهاكات التى تسىء لسمعة جهاز الشرطة المصرية  وطالبته بضرورة عزل كافة الضباط من مرتكبى تلك الانتهاكات من جهاز الشرطة وتحويلهم لاعمال ادارية  واتخاذ عقوبات رادعة  ضدهم.

من جانب اخر رصد مدير القنائى  استمرار انتهاكات الشرطة داخل المراكز واخرها واقعة ضرب مواطن يدعى سيد جاد عبد الوهاب بمركز شرطة الوقف  شمال قنا وواقعة اخرى بمركز شرطة نجع حمادى  لتعذيب المواطنين هناك من قبل الضباط ومعاونى المباحث وتلفيق قضايا مخدرات وسلاح لهم.

كما رصدت المنظمة ايضا تقاعس مركز شرطة دشنا عن حماية المدارس رغم وعود الداخلية بتامين المدارس داخل محافظة قنا ومراكزها فقد تعرض حسن عطا مدرس بمدرسة فاو قبلي الابتدائية المشتركة بالاعتداء عليه من قبل احد اهالى التلاميذ بالمدرسة عندما حدثت مشاجرة بينه وبين التلميذ فقام اهالى التلميذ بسحبه من المدرسة وضربة بالشوم أدت إلى كسر ذراعيه تقدمت نقابة المعلمين  ببلاغ لمركز شرطة دشنا وامن مدرية التربية والتعليم بقنا لحفظ حقوق المعلمين وسرعة الانتهاء من حل المشكلة وأشارت أنها لم تكن الحادثة الأولى من نوعها ولكن حدثت قبل أسبوعين نفس المشكلة بمدرسة عزبة الالفى الابتدائية وأيضا في نجع السايح الابتدائية وقد تم عمل تقرير طبي للمدرس بمستشفى دشنا المركزي وتحرير محضر بالواقعة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *