حركة استقلال تتضامن مع الناشط السياسي تقادم الخطيب

حركة استقلال تتضامن مع الناشط السياسي تقادم الخطيب
أحمد خيري الأمير

قنا- هبه عبد الحميد:

أعلنت حركة استقلال أساتذة جامعة جنوب الوادي في اجتماعهم بمقر نادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة عن تضامنهم الكامل مع الناشط السياسي الدكتور تقادم الخطيب المدرس المساعد بكلية الآداب جامعة المنصورة .

مؤكدين على مساندتهم التامة له لحين توقيع العقاب الرادع لجميع المتورطين في الاعتداءات التي ارتكبت بحقه أثناء عودته إلى قريته بالأقصر قبل ساعات من عيد الأضحى المبارك .

وقرر الدكتور سعد شرقاوي رئيس مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة جنوب الوادي تكليف لجنة قانونية من النادي لمتابعة التحقيقات خاصة أن الواقعة تمت في النطاق الجغرافي للجامعة، وكذلك تشكيل لجنة دائمة لتلقي كافة الشكاوى المتعلقة بارتكاب تجاوزات بحق أساتذة الجامعات في مختلف  الجهات .

صرح بذلك أحمد خيري الأمير المتحدث باسم حركة استقلال أساتذة جنوب الوادي .

وأضاف الأمير أن نادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بالتضامن مع حركة استقلال أساتذة جنوب الوادي أصدرا بيانا جاء فيه :

“نعلن نحن أساتذة جنوب الوادي عن تضامننا الكامل مع الزميل الدكتور تقادم الخطيب الذي تعرض لاعتداءات سافرة روعت أمنه الشخصي وأساءت إلى كرامته من خلال التجاوزات بالقول و الفعل ارتكبت بحقه ممن يفترض أن يكونوا ضمانة الطمأنينة والآمان لكافة المواطنين، و نعتبر هذه الفضيحة المخزية تنطوي على إزدراء متعمد لقدر كافة أساتذة الجامعات المصرية نتيجة لمركبات نقص ودونية واضحة  لدى مرتكبيها تظهر ساديتهم المرضية الفجة التي تستدعي إيداعهم في مصحات نفسية لا تركهم على الطرق السريعة لترويع الآمنين ومحاولة قهر وإذلال الشرفاء، هذه الواقعة تعد  مؤشراً صارخاً على استمرار الذهنية الحمقاء التي تسيطر على مجمل الآداء المهني لدى بعض منتسبي جهاز الشرطة في تدرجاته القيادية المختلفة، ونحن إذ نؤكد على التزامنا بمساندة الزميل في هذه الواقعة نعلن رفضنا بذات القدر لكل التجاوزات المماثلة التي ترتكب بحق أي من المواطنين المصريين الأبرياء من خارج المجتمع الجامعي .

ونطالب الشرفاء العاقلين المثقفين في جهاز الشرطة وهم الأكثرية أن يبادروا بتطهير أنفسهم من أمثال هذه النماذج المرفوضة، ونحن  نضع كافة الجهات المسئولة في مصر أمام مسئولياتها عن هذه الوقائع ونتابع بكل عناية وحرص ما سوف تسفر عنه التحقيقات تمهيداً لاتخاذ المواقف التي تتناسب مع ما يتم من خطوات تحقيق العدالة الناجزة بهذا الشأن، و نذكر الجميع أن من لم يتعظ بغيره تجرع من  ذات الكأس.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *