إتجاة بتأجيل مليونية 2 نوفمبر

إتجاة بتأجيل مليونية 2 نوفمبر
حزب النور

كتب- محمد لطفى:

كشفت مصادر داخل اللجنة المنظمة لمليونية 2 نوفمبر، الداعية لتطبيق الشريعة، أن هناك اتجاها داخل اللجنة لتأجيل المليونية في ظل إعلان عدة قوى إسلامية، كجماعة الإخوان المسلمين وحزبي النور والأصالة السلفيين، عدم مشاركتهم بها.

وقال محمد الريس، منسق العلاقات العامة بلجنة تنظيم المليونية، “إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع مغلق الثلاثاء، بمقر حزب البناء والتنمية، يعقبه مؤتمر صحفي لإعلان ما تم التوصل إليه إما بالمشاركة أو التأجيل”.

وكان من المقرر أن ينعقد هذا المؤتمر الإثنين، بمشاركة الدكتور طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية، والشيخ حازم أبو إسماعيل، المرشح الرئاسي المستبعد.

ولفت إلى أن كل الظروف تحول دون إتمام المليونية، إذ لم يتمكن شباب القوى الإسلامية من طباعة ورق الدعاية الخاص بها، بالإضافة إلى أن ما عرضته الجمعية التأسيسية للدستور، مسودة أولية يجرى النقاش حولها.

وأضاف أن “هناك اتفاقا مبدئيا على إعطاء فرصة ووقت للجمعية لتعديل المسودة بما يخص المادة الثانية فيها”.

وقال الريس “إن من ضمن أسباب التأجيل أيضاً، وجود العديد من شيوخ السلفية، من الداعين للمليونية، في السعودية، يؤدون فريضة الحج، مشيراً إلى أنه على النقيض من ذلك، صمم شباب الجماعة الإسلامية والجبهة السلفية وجبهة حازمون على النزول في المليونية خوفاً على الشريعة الإسلامية، إذ أكدوا في اجتماع مغلق لهم ان العدد لا يهمهم، خاصة في ظل إعلان 22 حركة ثورية مشاركتها معهم”.

ولفت إلى أن “الشباب يريدون توجيه جرس إنذار للجمعية التأسيسية من خلال تلك المظاهرات، رغبة منهم في التيقن من إمكانية تغيير المادة الثانية، مضيفاً أن اتحاد محامي مصر أيضاً قرر المشاركة للمطالبة بإقالة النائب العام في أسرع وقت”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *