ابناء شمال سيناء بسجون اسرائيل يناشدون الشعب المصرى بالتدخل للافراج عنهم بعد تقاعس الرئيس مرسى

ابناء شمال سيناء بسجون اسرائيل  يناشدون الشعب المصرى بالتدخل للافراج عنهم بعد تقاعس الرئيس مرسى
عادل السامولي

كتب- معتز راشد:

كشف المجلس السياسى للمعارضة المصرية الوطنية عن عدة رسائل إلى الخارجية المصرية والرئيس مرسى  تحريرا فى 24 اكتوبر 2012 من رئيس المجلس السياسى للمعارضة الوطنية المصرية إلى المواطنين المصريين بسجون اسرائيل قائلا فيها:  “اليوم نحن لا نتبنى مبادرة الافراج عنكم  نتيجة ارتفاع مفاجىء بالوعى أننا كمعارضة سياسية وطنية نعمل من أجل اصطفاف وطنى ووجهنا الدعوة لكل الاطراف لتقاسم المسئولية بيننا وبين النظام السياسى الحالى ومؤسسات الدولة الامنية والدبلوماسية والعسكرية وقد حان الوقت أن تثبت القيادة السياسية الحالية نضجها وتقوم بتثمين الجهود وليس تكسير الجهود”.

وأكدت الرسالة: “لقد فتح رئيس المجلس السياسى للمعارضة المصرية الوطنية عادل محمد السامولى جسر الاتصال ومفاوضات مع الجانب الاسرائيلى ممثلا فى السيد أيوب قرا عضو الكنيست ونائب وزير تطوير النقب والجليل والتعاون الاقليمى من أجل انجاز مبادرة الافراج عنكم قبل عيد الاضحى المبارك ورفع الحرج عن القيادة السياسية بقيادة الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وحكومة السيد رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل”.

وقال السامولى برسالته: “اننا نؤكد أننا لا نتعامل مع أبناء سيناء  بمبدا القبائل المنسية ونسعى جاهدين لنسابق عقارب الساعة فى خطاباتنا الرسمية الموجهة للحكومة المصرية ووزارة الخارجية لانجاز مبادرة الافراج عن السجناء المصريين بسجون اسرائيل  ومبادلتهم بالسجين عودة ترابين ورفض أى مبررات من النظام السياسى الحالى قد تجهض هذه المبادرة وندعو لتغليب الجانب الانسانى للقضية على أى اعتبارات أو حسابات  ضيقة “.

من جانبهم أرسل عدد من السجناء من أبناء سيناء عدد كبير من الرسائل إلى عادل محمد السامولى رئيس المجلس السياسى للمعارضة المصرية منهم سليم محمد عيادة من ابناء شمال سيناء  يدعو فيها السامولى إلى مناشدة الرئيس مرسى والحكومات المصرية التى ارجعت كافة المصريين بالخارج إلا أبناء سيناء المسجونين فى السجون الاسرائيلية المحرومين من زيارة أهاليهم لهم داخل تلك السجون ودخلوا إلى الجانب الإسرائيلى من أجل إيجاد وظائف أو عمل .

وأضافت رسالة السجناء أنه “منذ عام تمت مبادلة سجناء عن سجين إسرائيلي يدعى جرافيل والمسئولين المصريين وعدوا السجناء المصريين هناك بأنه سوف يتم مبادلة باقى السجناء المصريين باسرائيل على سجين أخر يدعى عودة ترابين فى خلال شهر ومر عام كامل ولم يتم الافراج عنهم وتلك الرسالة أرسلوها إلى رئيس المجلس السياسى للمعارضة بخط اليد وغلى كل أبناء الشعب المصرى فلا حياة لمن تنادى”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *