مرسى يملك حق إعدة التأسيسية ولكن المرشد لا يريد!!!

مرسى يملك حق إعدة التأسيسية ولكن المرشد لا يريد!!!
علاء الاسواني

كتب- محمد لطفى:

 

اعتبر الدكتورعلاء الأسواني، الكاتب الصحفي والروائي، أن الحوار حول الجمعية التأسيسية للدستور، «مضيعة للوقت» ومناورة من جماعة الإخوان المسلمين، مضيفا: “لقد وعد الرئيس مرسي بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية، وهو يملك ذلك سياسيا لكنه يطيع مرشد الإخوان والمرشد لايريد، إلى من يقولون إن الرئيس مرسي لايملك قانونًا إعادة تشكيل التأسيسية، اقول هو يملك سياسيًا، ولو أراد مرشد الإخوان إعادة تشكيلها لفعل لكنه لايريد”.

وتابع قائلًا: “بدون تقنين لوضع جماعة الإخوان المسلمين، وكشف مصادر تمويلها، وبدون تطهير حقيقي للداخلية وأجهزة الدولة، فإن الرئيس مرسي يحكم على نفسه بالفشل”.

وأردف الكاتب الصحفي،  قائلًا: “إذا أراد المرشد سيأمر عددا من الإخوان بالانسحاب ويتم اختيار ممثلين عن التيار المدني بدلا منهم، الحل بسيط ويجنب مصر مصائب لكن المرشد لايريد”.

وأوضح: “لم أنتخب مرسي ودعوت إلى مقاطعة الانتخابات في مقال منشور في (المصري اليوم)، لكنى أتفهم تماماً موقف الثوريين الذين اضطروا لانتخابه حماية للثورة”.

كان الدكتور علاء الأسواني،  انتقد في وقت سابق، الخميس، اعتداء الشرطة العسكرية بطريقة وحشية – على حد قوله – على مصابي الثورة في القصر العيني الفرنساوي الأربعاء، واعتبره «هدية» من الرئيس محمد مرسي بمناسبة عيد الأضحى، لـ«الذين ضحوا بدمائهم ليصل إلى كرسي الرئاسة».

وكتب «الأسواني»، في حسابه الشخصي على «تويتر»، الخميس: “اعتداء الشرطة العسكرية بطريقة وحشية على مصابي الثورة، هدية من الرئيس محمد مرسي بمناسبة العيد، إلى الذين دفعوا بدمائهم ثمن وصوله الى قصر الرئاسة”.

وأضاف: “اعتداء الشرطة على تقادم الخطيب وخالد السيد وشباب الثورة نتيجة طبيعية لعدم تطهير الشرطة، النظام القديم ينتقم والرئيس مرسي هوالمسؤول الأول، بدلا من تطهير الداخلية، عقد الرئيس  صفقة مع لواءات مبارك حتى يضمن ولاءهم للإخوان”، متسائلًا: “متى يكف مرسي عن خطبه الفارغة، ويحافظ على كرامة المصريين؟”.

وكانت الشرطة العسكرية قد اعتدت، الأربعاء، على مصابي الثورة بمستشفى القصر العيني الفرنساوي، وحررت لبعضهم محاضر بقسم السيدة زينب متهمة إياهم بتعاطي المخدرات.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *