كلام .. لا يجمعه عنوان !

كلام .. لا يجمعه عنوان !
الكتاتني

بقلم- أحمد مصطفى الغـر:

■ “فيه ناس بتتعب ولا تكسبش، وناس بتكسب ولا تتعبش” .. مونولوج للفنان الراحل ” إسماعيل ياسين “، أراه ينطبق ألان على حال المواطنين قبل وبعد الثورة خصوصا مع تضاؤل الحديث عن الحد الادنى والاقصى للأجور !

■ فى الحروب، كما فى الثورات: يستشهد كثيرون ويبقى أكثر منهم، لكن فى النهاية لا يحظى بالتكريمات والمزايا و الهدايا و المناصب سوى قلة قليلة من الأحياء و ورثة قلة أقل من الشهداء، صحيح أن المكسب فى الاخرة أعظم و أجل، لكن لما لا يتساوى التكريم الدنيوى .

■ كنت أشعر بالضيق من تولى “صفوت الشريف” أحد أركان نظام حسنى مبارك لمناصب كثيرة سواء بالتزامن أو بالتتابع و سواء مناصب رسمية أو حزبية، نفس الشعور يلازمنى و أنا أسمع كل يوم عن منصب يتركه د/سعد الكتاتنى ليلتحق بمنصب أخر !

■ لو منكم من يطالع صفحة الحوادث فى غالبية الصحف العربية، سيعرف شيئاً مهماً .. خصوصا عند الكشف عن ملابسات الجريمة، أن الجانى عادة يبدى ندمه الشديد على ما فعل، ويتمنى لو يعود به الزمن الى الخلف فلا يقوم بما فعله، يستيقظ الضمير دائما لكن متأخراً، فلا تجعل ضميرك ينام .. كى لا تندم ابداً !

■ جميل أن ينتهى الكلام برباعية لصلاح جاهين قال فيها :

“يا قرص شمس ما لهش قبة سما

يا ورد من غير أرض شب و نما

يا أي معني جميل سمعنا عليه

الخلق ليه عايشين حياه مؤلمة .. عجبى !”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *