حركة إرادة قنا تطالب بعدم الزج بالإسلام فى تصفية الحسابات السياسية

حركة إرادة قنا تطالب بعدم الزج بالإسلام فى تصفية الحسابات السياسية
محمود محمد مبارك

كتب – زيدان القنائى:

أصدرت حركة إرادة قنا  بيانا حمل عنوان (إلى كل أبناء الوطن ) قالوا فيه: “لسنا كشعب مصرى فاسدين أو مارقين أو فاسقين وأن شخص أو أشخاص قد تخطىء فى تصرفها وهى لا تعبر بتصرفها عن الشعب المصرى كله، وإن كانوا ينتمون لفصيل معين وليس من هو لا ينتمى إلى الاخوان او السلفيين او الجماعة الاسلامية ليس بمسلم او أنه ليس بمتدين، وأن ما يحدث الان هو اعتراض على سياسة معينة وليس اعتراض على الاسلام، ولن يكون اعتراضا على الاسلام”.

قال محمود محمد مبارك المنسق العام للحركة: “أرجو ألا يزج بالاسلام فى سبيل انجاح أو إفشال سياسة لنا أو لاعدائنا السياسيين، وأن هذا كله ما هو الا فتنة تشق الصف المصرى الواحد ولن نسمح كحركة أن ينشر شىء لتصرف خاطىء من شخص وتنسب إلى الآخرين أيا من كان الفصيل المنسوب إليه، وإنما نسمح بالنقد والهجوم الموضوعى على الأداء السياسى العام للدولة او الادارى او المالى لأن الرئيس وحكومته يمثلوا كل المصريين وأن كانت مرجعيتهم لفصيل معين ولكن الآن مرجعيتهم هى لكل المصريين (اى لمصر)”، واضاف الشريف أرجو من الجميع عدم الزج بالاسلام فى تصفية حسابات سياسية فان الاسلام اكبر واسمى من هذه المهزلة واى منشور يخرج عن السياق الذى أوضحناه سيتم حذفه فإن مصر هى دولة كل المصريين وليست دولة فصيل معين.

وإن لغة الخطاب الهزلية والبائسة لبعض الاعضاء مرفوضة، إنما يجب أن تكون لغة خطاب أى عضو تتناسب فى قوتها، واختيار الفاظها مع الثورة المصرية والتى دفع ثمنها الشهداء الابرار فلا يجوز ان نستخدم لغة خطاب بائسة مظلومة، فإن بعد الثورة من يظلم ويسكت فهو ساهم فى ظلم نفسه . ونرجوا للجميع الهداية والمغفرة والرحمة”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *