المفتي لسفير الفاتيكان: لابد أن يكون للقيادات الدينية الرسمية دور في احتواء الأزمات

المفتي لسفير الفاتيكان: لابد أن يكون للقيادات الدينية الرسمية دور في احتواء الأزمات
علي جمعة

كتب- علي عبد المنعم:

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – أن دار الإفتاء تعمل تحت مظلة الأزهر الشريف، وأن المؤسسة الدينية في مصر -وعلى رأسها الأزهر- تسعى للتعاون ونشر السلام والتسامح مع المجتمع والعالم بأسره.

وأضاف خلال لقائه بسفير الفاتيكان بالقاهرة “مايكل جيرالد” في مكتبه بدار الإفتاء ظهر اليوم الخميس: “إننا نعيش في عالم يحيط به الكثير من المخاطر والمتغيرات الكبرى، خاصة في المنطقة العربية، ولابد أن يكون للقيادات الدينية الرسمية دور في ترشيد المسيرة، واحتواء الأزمات في التواصل مع الآخر، وبناء الجسور مع الديانات والثقافات؛ لنشر السلام حول العالم.

من جانبه، أشاد سفير الفاتيكان -خلال اللقاء- بدور دار الإفتاء وفضيلة المفتي، والتواجد المؤثر في مختلف المنتديات والمؤتمرات والمحافل الدولية والإقليمية، وإسهاماتها الداعية إلى نشر السلام واحترام التعددية، وتصحيح الصورة النمطية المشوهة عن الإسلام والمسلمين.

وشدد السفير على أهمية تعزيز التعاون بين المؤسسات الدينية في مصر والفاتيكان، لفتح مزيد من قنوات التواصل والتعاون بين البلدين؛ لنشر رسالة التسامح والحب بين البشر.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *