الطيب يقرر زيادة المنح الدراسية لطلبة جيبوتي بالأزهر وتوجيهها للكليات العملية

الطيب يقرر زيادة المنح الدراسية لطلبة جيبوتي بالأزهر وتوجيهها للكليات العملية
الإمام الأكبر مع سفير جيبوتي 18-10-2012

كتب- علي عبد المنعم:

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السيد موسى محمد أحمد، سفير جمهورية جيبوتي بالقاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، وقد تناول اللقاء بحث سبل تدعيم أواصر العلاقات بين الأزهر الشريف وبين المؤسسات العلمية والثقافية والدينية بدولة جيبوتي، وأكَّد فضيلة الإمام خلال هذه الزيارة أنَّ أبواب الأزهر مفتوحة لجميع أبناء الأمة الإسلامية؛ لمعرفة صحيح دينهم، والنهل من معين الأزهر؛ لينشروا وسطية الإسلام واعتداله في بلادهم.

وقد وافق فضيلة الإمام الأكبر على زيادة المنح المخصصة لطلاب دولة جيبوتي، علمًا بأنه مخصص لهم 17 منحة، بينما يدرس 72 دارسًا على نفقتهم الخاصة، وقد نصح فضيلة الإمام الأكبر أنْ توجَّه بعض المنح إلى الكليات العملية؛ مثل الطب والهندسة والصيدلة لهؤلاء الطلاب؛ ممَّا يعود بالنفع على مجتمعاتهم في كافة النواحي؛ الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

وقد أبدى سعادة السفير تقديره لدور الأزهر الريادي على الساحة الوطنية والإفريقية والدولية، وخصوصًا مسئولياته الكبيرة نحو عالمه الإسلامي؛ باعتباره قبلة العلم لكافة المسلمين في جميع أنحاء العالم، وما تميَّز به عبر تاريخه من وسطية واعتدال.

وقد وجَّه سيادته الدعوة لفضيلة الإمام الأكبر لزيارة جمهورية جيبوتي، وقد قبل فضيلته الدعوة على أن تكون في الوقت المناسب.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *