برامج مكثفه لمهارات المعرفة بمركز إعلام أسيوط

برامج مكثفه لمهارات المعرفة بمركز إعلام أسيوط
مركز اعلام اسيوط

أسيوط- ادم محمود:

نظم مركز إعلام أسيوط برنامج مكثف لرفع مهارات المعرفة لعدد 600 طالب وطالبة من مختلف المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية وذلك لرفع الوعي السياسي والثقافي والاجتماعي بأهم القضايا المصيرية بعد الثورة تطوراتها التاريخية وذلك تعزيزاً للإنتماء والمشاركة المجتمعية وفي الوقت ذاته صقل قدراتهم الشخصية.

صرحت بذلك “منال علي عامر” مدير مركز إعلام أسيوط وقالت أن البرنامج مستمر في شهر أكتوبر الجاري وحتي نهايته ويشارك في البرنامج مجموعة من الأكاديميين بجامعتي أسيوط والأزهر وبعض الخبراء والباحثين الشباب ونشطاء المجتمع المدني.

وأشارت “منال” أن البرنامج يستمر طوال شهر أكتوبر الجاري ويتضمن عشرات الندوات وورش العمل بمعدل استضافة 50 طالب وطالبة يومياً من 5 مدارس بواقع 10 طلاب من كل مدرسة بحيث يشمل كل طالب أحد الفصول فيقوم بدوره في نقل المعلومات لزملائه والتأثير بهم .

وأضافت “عبير جمعة ” أخصائية الإتصال بمركز إعلام أسيوط أن الندوات والمحاضرات وورش العمل تضمنت مهارات التواصل مع الآخرين فضلاً عن غرز بعض القيم الإنسانية الإيجابية ورفع الوعي بالسلوكيات الإيجابية ودحض العادات والسلوكيات السلبية وكيفية تغييرها في الممارسات الحياتية اليومية بالإضافة لندوات حول أهم الأحداث في تاريخ مصر المعاصر فضلاً عن إلمامها بالمتغيرات السياسية الراهنة في الدستور والجمهورية الثانية بالإضافة لبعض المحاضرات حول ثقافة قبول الآخر وتعزيز قيم المواطنة من منطلق سماحة الأديان السماوية.

وأوضح “خالد عبد الناصر”  مسئول الاتصال بمركز إعلام أسيوط أن برنامج مهارات المعرفة يتم من خلال التعاون مع إدارة التوجيه الإجتماعي بمديرية التربية والتعليم بأسيوط ويشارك في حضوره الاتحادات الطلابية والطلبة في  عدة إدارات تعليمية في 3 مراكز تشمل عشرات القري الواقعة ضمن النطاق الجغرافي للمركز وذلك بالتوازي مع مركزي إعلام أبوتيج ومنفلوط بحيث يضمن تمثيل مختلف فئات المجتمع الجغرافية لتحقيق أكبر نطاق من المستهدف الجغرافي مضيفاً أن البرنامج يشمل أهم مناحي الثقافة المجتمعية الرشيدة البالغة الأهمية في تنشئة جيل جديد يستطيع القيام بمهامه وفي الوقت ذاته يؤثر في مجتمعه المحيط وينقل خبراته ومعارفه لقرنائه وفق إيمان محدد بضرورة البدء بالذات والنفس كعنصر حاسم لصناعة التغيير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *