مكى: الحكم على مبارك .وقضايا الفساد بدون ضمانات “ليس عدلا”. الغريانى…يوجد قضاة مستقلين فى ظل قضاء غير مستقل

مكى: الحكم على مبارك .وقضايا الفساد بدون ضمانات “ليس عدلا”. الغريانى…يوجد قضاة مستقلين فى ظل قضاء غير مستقل
1111111111111111111

 

 

 

 

 

 

 

كتبت – نورهان صلاح الدين

 

 

أوضح المستشار  “أحمد مكى ” نائب رئيس محكمة النقض ورئيس الدائرة المدنية وعضو مجلس القضاء الأعلى ان التوقعات بالحكم على مبارك وأغلب قضايا الفساد ليس عدلا فى حالة الأدانة مع عدم حصول المتهمين على حقوهم كاملة ولكى يكون الحكم عادل لابد ان تدرس كافة الأدلة والمستندات حتى يأخذ كل ذى حقا حقه ودعا الى برلمان مستقل مبنى على انتخابات نزيهة .

وأضاف أن القضاء لم يكن مستقلا وبالأخص ليس مستقل عن السلطة التنفيذية والتشريعية بالأضافة الى أن تأثير الرأى العام والجمهور لا يتيح له التمتع بأستقلاليته وعلى القاضى  دائما وأبدا أن يحتجب عن الأعلام ولابد من توافر برلمان مستقل وحكومة ودولة قابلة للخضوع للقانون .

وأشار الى أن القضاء لم يكن مستقل والدليل على ذلك  الفساد الكبير الذى ظهر فى الأيام الماضية والأنتخابات المزورة التى تمت تحت إشراف القضاء مما يوضح الى أن القضاء أما كان مشارك فى ذلك التزوير أو كان عاجز لردعه.

كما أنتقد مكى  سلطات وزير العدل التى تنبثق من السلطة التنفيذية ووصفها بانها “تخدم السلطان وتنكل بأعداءه الشرفاء  ” .

وأنتقد سوء تجهيزات المحاكم وأن أغلب القضايا تناقش فى غرف وليست قاعات .


وفى سياق متصل تحدث المستشار حسام الغريانينائب رئيس محكمة النقض ورئيس الدائرة الجنائية بها ورئيس لجنة تعديل قانون السلطة القضائية حول أستقلال القاضى وأوضح انه وجد قضاه مستقلين فى ظل قضاء غير مستقل وفى دولة لا تعترف بأستقلال القضاء وأنتقد  القاضى الموظف الحكومى فالدولة تتحكم فيه  تأمره وتنهاه مع ان العكس  هو الصحيح,

كما أنتقد سياسة نادى القضاة الذى لا تحقق الهدف الأساسى له وهو مناقشة مشاكل القضاة والعمل على حلها وأكد ان المواطن هو المستفيد الوحيد من استقلال القضاء .

وأعلن الغريانى عن تشكيل لجنة تعمل حاليا على أعداد مشروع أكاديمية للقضاة وشروط القبول بها حسب قدرات الفرد وليس الوساطة او توريث القضاء من الأب لأبنه وسوف تكون الدراسة بها لمدة عام ونصف وسيتم تعيين القاضى حسب نتائجه فى الاكاديمية.

كما وصف الأعلام المصرى “بانه يريد جنازة ويشبع فيها لطم ” مما يؤدى الى شحن الأنفس ويزيد من أحتقان الشعب نحو القضايا والأحداث التى تمر بها البلاد فى تلك الفترة .


جاء ذلك خلال الندوة التى نظمها منتدى الحوار بمكتبة الإسكندرية مساء اليوم الخميس بعنوان “الضمانات الدستورية والقانونية لقضاء مستقل“وأدارها المستشار القاضي يوسف وجيه محامي عام نيابة النقض.

 

 

تأتي تلك الندوة في إطار برنامج التثقيف والتوعية القانونية والدستورية الذي بدأ فى الثالث والعشرون من مايو الماضى وتضمن سلسلة من الندوات المتخصصة التي يقدمها نخبة من الفقهاء القانونيين والدستوريين بمصر وأختتم أعماله اليوم بتلك الندوة وهى تعد الندوة السابعة فى ذلك البرنامج.

 


 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات

  1. بلدنا امانه ونبى خلوا بالكم منها الثوره والفساد راح هاتونا نبنى بلدنا تعالوا نلم بعضنا بجد ونبنى بلدنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *