المركز الثقافي الروسي يقيم أمسية أدبية بمناسبة ذكرى مرور 120 عام على ميلاد الشاعرة الروسية مارينا تسفيتاييفا

المركز الثقافي الروسي يقيم أمسية أدبية  بمناسبة ذكرى مرور 120 عام على ميلاد الشاعرة الروسية مارينا تسفيتاييفا
2

المدار:

في يوم 8 أكتوبر, يوم ميلاد الشاعرة والناثرة والمترجمة الروسية مارينا تسفيتاييفا أقيمت بالقاعة الكبرى بالمركز الثقافي الروسي بالإسكندرية أمسية من إعداد أساتذة وطلاب دورات اللغة الروسية.

واستهلت السيدة لاريسا عمر, المشرفة على دورات اللغة الروسية بالمركز, افتتاحها لهذه الأمسية بالكلمات التالية, التي قالتها الشاعرة نفسها عن ذكرى ميلادها:

    اشتعلت الغبيراء احمرارا وكأنها عنقود          …    ولما سقطت أوراقها جئت أنا إلى الوجود

    وتبارت المئات من أجراس الكنائس في الدوي  …    فقد كان اليوم سبتا والمواليد تسمى باسم يوحنا اللاهوتي

 وتحدثت السيدة لاريسا عمر للحاضرين من الضيوف عن سيرة حياة وإبداعات هذه الكاتبة الكبيرة, التي تعد بحق واحدة من أعظم شعراء بدايات القرن العشرين. وصاحب ذلك عرض لشرائح فيلمية عن مشوار حياة الشاعرة مارينا تسفيتاييفا .

 وقد تفاجأ الكثيرون من الضيوف الذين حضروا هذه الأمسية بأن تسفيتاييف والد هذه الشاعرة, الذي أصبح فيما بعد أول مدير لمتحف الفنون التعبيرية, كان قد زار مصر عام 1909 للتعرف على فن العمارة المصري القديم. وفي مصر على وجه التحديد خطرت  بباله فكرة الاستعانة بالهيكل التقليدي لمعبد إدفو في تصميم قاعة المصريات في متحف الفنون التعبيرية الذي كان قيد الانشاء في روسيا في ذلك الوقت.

وخلال هذه الأمسية تناوب طلاب دورات اللغة الروسية في إلقاء قصائد لهذه الشاعرة باللغة الروسية مع ذكر معانيها باللغة العربية. وكان الشيء الطريف في الموسيقى التي قدمت في هذه الأمسية هو أنشودة  من فيلم “اشفعوا لجندي الخيالة المسكين” من كلمات الشاعرة تسفيتاييفا, عزف يلينا بارباشوفا المشرفة على مدرسة الموسيقى المعروفة باسم استوديو تشايكوفسكي, وغناء أولجا مونيكوفا رئيسة نادي “الإسكندرية” الخاص بالجالية الروسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *