منظمة حقوقية تستنكر مماطلة الداخلية فى صرف تعويضات اكثر من 35 الف من معتقلى الجماعة الاسلامية

منظمة حقوقية تستنكر مماطلة الداخلية فى صرف تعويضات  اكثر من 35  الف  من معتقلى الجماعة الاسلامية
حركة شباب العدل والمساواة المصرية(1)

كتب- معتز راشد:

أصدرت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان بيانا عاجلا حول تعويضات معتقلى الجماعة الاسلامية لدى وزارة الداخلية المصرية وأكدت المنظمة فى تقريرها أنها حصلت على معلومات مؤكدة مثبت بها ارقام القضايا المتعلقة بأفراد الجماعة الاسلامية ممن قام نظام مبارك وجهاز أمن الدولة المنحل باعتقالهم ومحاكمتهم امام محكمة أمن الدولة طوارىء.

كما أكدت المنظمة وجود عدد كبير من معتقلى الجماعة الاسلامية السابقين بالصعيد وبقنا حتى الان لم يصرفوا تعويضاتهم لدى وزارة الداخلية ومنهم كمال محمد احمد مصطفى ورقم الدعوى 59339 لسنة 62م وأيمن كمال محمد احمد ابنه ورقم  القضية 1299/22م وتم الحكم فيها خلال 17/2/2008 ومحمدهاشم ابراهيم احمد ورقم دعوته 51889/62م وايضا سامية محمود حسن ورقم القضية 30793/57 فى 30/5/2010 ومريم هاشم ابراهيم وقضيتها رقم 19713/60 م وتم حجز اغلبية تلك القضايا لحيت ورود  تقرير المفوضين.

وحصلت المنظمة على قائمة كبيرة من أسماء معتقلى الجماعة الاسلامية ممن لم يصرفوا تعويضاتهم المقررة ومنهم ايمن كمال محمد احمد مصطفى لعدم رد بلبيس الضرائب عليه وايضا محمد هاشم ابراهيم احمد ورقم دعوته 23958/56م وبمبلغ 15 الف جنيه ولا يوجد رد من الضائب حتى 3/3/2010 وايضا  محمد هاشم ابراهيم احمد  ورقم القضية الاخرى 11587/55م بمبلغ 18 الف جنيه ولا يوجد رد من الضرائب اضافة الى عدد من معتقلى الجماعة السابقين  بالصعيد ومنهم جمال محمد عبد اللطيف وعبد الجواد مسلم همام  وشيبوب محمد عبد اللاه.

وطالبت المنظمة وزارة الداخلية بسرعة تنفيذ تلك الاحكام القضائية بحق معتقلى الجماعة الاسلامية والتى صدرت عام 2005 ولم يتم تنفيذها بسبب رفض وزير الداخلية السابق حبيب العادلى لتنفيذها ومماطلة الداخلية ايضا بشان تلك الاحكام  حتى بعد قيام ثورة 25 يناير على الرغم ان الاعتقالات فى صفوف تلك الجماعة كانت اعتقالات عشوائية وبسبب انتماءهم فقط للجماعة الاسلامية دون تهم محددة منذ الثمانينات ولم يتم صرف التعويضات لاكثر من 35 الف معتقل.

واشار زيدان القنائى مدير المنظمة بقنا أن قيادات الجماعة الاسلامية لم تخرج خلال ثورة 25 يناير بأى مطالب فئوية صراحة للمطالبة بحقوقهم لدى وزارة الداخلية  وهناك بعض افراد تلك الجماعة ما زالوا معتقلين حتى الان ولابد من سرعة الافراج عنهم  واكد القنائى أن “عد كبير من العائدون من البانيا والشيشان وافغانستان من أفراد الجماعات الاسلامية  تم اعتقالهم بعد عودتهم من قبل أمن الدولة المنحل.

من جانبه أكد نادى عاطف مدير المنظمة أن الخارجية المصرية وسفارة القاهرة بالولايات المتحدة تتقاعس عن الافراج عن عالم الازهر الدكتور عمر عبد الرحمن المعتقل بالسجون الامريكية دونما تهمة مطالبا بسرعة الافراج عنه باعتباره مواطنا مصريا واستمرار اعتقاله يمثل اهانة لمصر واهدار لحقوق الجاليات المصرية بالخارج خاصة بعد سماح مصر بسفر 19 متهم امريكى بقضية التمويل اضافة إلى أن الدكتور عمر عبد الرحمن تم اعتقاله فى بداية عهد مبارك بتهم ملفقة منها قلب نظام الحكم ثم استقر بالولايات المتحدة الامريكية ليعتقل من مسجده ببركلين بعد تدبير المخابرات المصرية بالتعاون مع fbi  تهمه التخطيط لقتل مبارك ابان زيارته لامريكا رغم انه عالم ضرير.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *