بورصة مصر تتزين بالأخضر وسط مشتريات استباقية للمحليين والعرب

بورصة مصر تتزين بالأخضر وسط مشتريات استباقية للمحليين والعرب
Thumbmail2011-06-23+16 37 32.924X

 

 

 

رويترز

 

 

كسرت مؤشرات البورصةالمصرية سلسة تراجعتها التى دامت ثلاث جلسات لتنهي آخر تعاملات الأسبوع على ارتفاع مدعومة بقيام المستثمرين المصريين والعرب بعمليات شراء استباقية قوية على أسهم الشركات الكبرى والقيادية.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، صعد مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي إكس 30” – الذي يضم أكبر 30 شركة مقيدة 0.1 % مسجلا 5479.60 نقطة.

وارتفع مؤشر الأفراد “إيجي إكس 70” – الذي تغلب على تكوينه الأسهم المتوسطة والصغيرة بنسبة 0.15 % أو ما يعادل 5.69 نقطة إلى 643.38 نقطة.

وهو ما انسحب على مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا ليكسب نحو 0.19 % مسجلا 994.87 نقطة.

وقال وسطاء إن أحجام التداولات ارتفعت متجاوزة 1.7مليار جنيه منها نحو 306 ملايين جنيه لسوق سندات المتعاملين الرئيسيين وسوق نقل الملكية، كما تم الخميس تنفيذ صفقات على أسهم شركة “الإسكندرية للزيوت المعدنية-أموك” بقيمة 260.7 مليون جنيه، وصفقة على أسهم ” مجموعة طلعت مصطفى” بقيمة تجاوزت 217.7 مليون جنيه و”المنتجعات السياحية” بقيمة 84.7 مليون جنيه .

وأشاروا إلى أن المستثمرين المصريين والعرب اتجهوا للشراء خلال جلسة تداول اليوم، بهدف اقتناص فرص هبوط الأسعار نتيجة عمليات البيع خلال الأيام الماضية فيما واصل المستثمرون الأجانب والصناديق والمؤسسات الاستثمارية سلوكهم البيعي.

ونشطت أسهم المضاربات خلال التعاملات لتصعد أسهم “أجواء مصر” و”الصعيد للمقاولات” و”بايونيرز” و”الدلتا للتأمين” بنسب تتراوح من 4 إلى 5 %.

وعن التوقعات لأداء السوق خلال الأسبوع القادم، قال إيهاب سعيد رئيس التحليل الفني بشركة أصول للوساطة المالية : نسير في اتجاه عرضي… جلسة الأحد المقبل مهمة للغاية لو استطعنا اختراق مستوى 5500 نقطة ، وهذا ما أتوقعه فسيواصل المؤشر الصعود مقتربا من 5600 نقطة،أما لو لم نفلح في ذلك بفعل الأداء السلبي للأسهم القيادية فسنهبط إلى 5350 نقطة.

وعزا سعيد توقعاته السلبية لأداء الأسهم القيادية ومن ثم تذبذب السوق إلى عدم اتضاح رؤية المستثمرين للموقف الاقتصادي في البلاد ، إلى جانب عزوف المستثمرين عن تكوين مراكز في ظل اقتراب مواسم العطلات وشهر رمضان بالإضافة إلى موسم إعلان نتائج الربع الثاني.

من جانبه، رجح عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير للوساطة في الأوراق المالية أن يكون الأسبوع المقبل أفضل، مشيرا إلى أن أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة مازالت تلقى إقبالا شديدا من المستثمرين المحليين الأفراد وهو ما سيساعد السوق على التماسك ومن ثم العودة لمحاولة اختراق مستوى 5600 نقطة.

وتوقع عيسى أن تشهد السوق بعض التذبذبات في الأسبوع المقبل خلال جلسة هبوط وجلسة صعود أو جلستين وجلسة ، لكن في نهاية الأسبوع ستتجاوز مستوى 5600 نقطة.

وبالنسبة للمؤشر الثانوي توقع سعيد أن يتأثر المؤشر بغياب سهم الإسماعيلية للدواجن صاحب أكبر وزن نسبي على المؤشر والموقوف عن التداول، مرجحا أن يسير في اتجاه عرضي ويتراجع لمستوى الدعم عند 635 نقطة قبل أن يرتد إلى 645 نقطة، يستقر بين هاتين النقطتين.

إلا أن فتحي من قال إنه يتوقع أن يتجاوز المؤشر الثانوي 660 نقطة بنهاية الأسبوع المقبل.

ولدى إغلاقها الأربعاء، واصلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعها وسط غياب للأنباء الإيجابية الجديدة المحفزة للمستثمرين ؛ مما دفع شرائح كبيرة منهم لتفضيل تحويل أرباحهم السوقية إلى نقدية خاصة من قبل المستثمرين الأجانب والعرب والمؤسسات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *