مقر منظمة اليونسكو بباريس يحتفل بذكرى انتصارات حرب أكتوبر

مقر منظمة اليونسكو بباريس يحتفل بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
_DSC2060

كتب- وائل الشوادفى:

افتتح مكتب الدفاع المصري بباريس أمس بقيادة العميد محمد مصطفى الدش؛ ملحق الدفاع المصري بباريس، احتفاليته السنوية بمناسبة ذكرى انتصارات حرب اكتوبر 1973 بمقر منظمة اليونسكو بالعاصمة الفرنسية باريس، وذلك بالتعاون مع وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية والتي تقيم أيضًا احتفالية أخرى مع المكتب الثقافي المصري بباريس في الفترة من 1 إلى 12 أكتوبر 2012، بمناسبة ذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة.

حضر الاحتفالية كل الدكتور مصطفى مسعد؛ وزير التعليم العالي المصري، والسفير المصري بباريس محمد مصطفى كامل، والدكتورة أمل الصبان؛ المستشار الثقافي والتعليمي بباريس، ومحمود عزت؛ رئيس وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، وأعضاء مكتب الدفاع المصري، وأعضاء الملحقية العسكرية والثقافية والدبلوماسية المصرية بباريس، وجانب كبير من القيادات العسكرية والدبلوماسية الفرنسية والبلجيكية والعربية وممثلين من الجالية المصرية والعربية في فرنسا.

بدأت الاحتفالية بعزف السلام الجمهوري المصري وافتتاح معرض لصور وجرائد ووثائق حرب أكتوبر 1973، وكذلك معرض للكتب والكتالوجات التذكارية التي أنتجتها مكتبة الإسكندرية وذاكرة مصر المعاصرة وإدارة المشروعات الخاصة بالمكتبة.

وقام العميد أركان حرب محمد مصطفى الدَش بإلقاء كلمة القوات المسلحة المصرية ومكتب الدفاع المصري بباريس والتي أكد فيها على تهنئة القوات المسلحة المصرية لجميع المواطنين المصريين والعرب بفرنسا بعيد نصر أكتوبر العظيم.

وتوجه بالشكر لمكتبة الاسكندرية ووحدة ذاكرة مصر المعاصرة والمكتب الثقافي المصري بباريس على إنجاح تلك الاحتفالية بالتعاون مع مكتب الدفاع، مؤكدًا أن نجاح الاحتفالية هو فخر لكل المصريين.

وأكد العميد الدش على “أن القوات المسلحة كانت وستظل دائمًا في التحام كامل مع الشعب المصري في الداخل والخارج، وستظل دائمًا حامية للوطن وعلى أهبة الاستعداد لردع كل من تسول له نفسه أن يعبث بحدودها واستقرارها. وقد قام مكتب الدفاع بعرض فيلم وثائقي عن دور القوات المسلحة المصرية في ثورة 25 يناير 2011”.

وقام محمود عزت بتقديم كلمة مكتبة الإسكندرية، ثم قدم للحضور الدعوة لمشاهدة فيلم “السادات” الوثائقي والذي تم عرضه بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر 1973.

وقامت فرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا المصرية بتقديم مجموعة من الأغاني والأناشيد المصرية الوطنية الرائعة وسط إعجاب كبير من الحضور الفرنسي والأوروبي والعربي بالاحتفالية.

وقام العميد محمد الدش وضباط مكتب الدفاع المصري بباريس بالتقاط الصور التذكارية والبروتوكولية، واختتم الحفل بالنشيد الوطني المصري.

جدير بالذكر ان احتفالية اكتشف مصر الحديثة التي يستضيفها المكتب الثقافي المصري بباريس بمشاركة وحدة ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية سوف تستمر حتى يوم 12 اكتوبر 2012 وذلك بمقر المركز الثقافي المصري بباريس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *