المدار فى قلب الباطنية الجديدة!!!

المدار فى قلب الباطنية الجديدة!!!
حي الشرابية والزاوية الحمرا

تحقيق- محمد لطفى:

حى الشرابية بلطجة، مخدرات فى الطرقات، سرقات وإختطاف، بناء أكشاك على النواصى، السلاح الأبيض والخرطوش فى أيدى الأطفال.

سرقة وإختطاف ومعارك بالأسلحة والشرطة فى وادى أخر البلطجية يغلقون مستشفى الحى بعد تعرضها للسرقة، شارع درب السكة الحديد أصبح شارع أكشاك الثورة.. والحى ودن من طين وأخرى من عجين.

حى الشرابية هو حى من أحياء القاهرة الشعبية، يمتاز أهله بالشهامة والرجولة وطيبة أولاد البلد، وسبحان مُغير الأحوال فلقد تغير الوضع 180 درجة بعد ثورة يناير وبالتحديد بعد انسحاب الشرطة من الشوارع المصرية فأنقلب الحى رأسا على عقب وأصبح على الأشخاص المحترمين إلتزام منازلهم.

شارع أكشاك الثورة.. درب السكة الحديد سابقا!!!

 

بعد ثورة يناير تغير العديد من الأوضاع فى مصر عامة وفى حى الشرابية خاصة فهناك شارع رئيسى فى الحى يسمى شارع درب السكة الحديد أما الأن أصبح أسم هذا الشارع هو شارع أكشاك الثورة فكل صاحب سطوة وعزوة وبلطجة يبنى لنفسة كشكا وفى أى مكان يريدة ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل أن هذة الاكشاك تمارس فيها كل أنواع المخالفات من شرب المخدرات ومعاكسة الفتيات ولا يستطيع أحد أن يتكلم ولقد أطلق الأهالى على هذا الشارع أسم شارع أكشاك الثورة. والعجيب أن هذة الاكشاك معروفة ومعلومة للجميع وشرطة الحى لا تتحرك ولا تفعل شيئا يذكر.

الشرطة فين البلطجى أهو!!!

وما يثير الريبة والشك أن هؤلاء المجرمين والبلطجية الخارجين عن القانون معروفين بالأسم لدى قسم الشرابية ولكنة للأسف لا يتحرك وكأنة يقول مش عملتوا ثورة أشربوا بقى حتى إنة إذا تعدى عليك بلطجى من البلطجية المنتشرين فى الحى وذهبت لعمل محضر فى القسم غالبا يتم عمل محضر لك من جانب السادة الضباط وحدث ذلك مع العديد من أبناء الحى

ضرب النار للتجربة!!!

وفى أكثر من واقعة غريبة يقوم عدد من الخارجين عن القانون بتجربة الخرطوش لأنة ببساطة يعرضة للبيع تخيل ضرب نار مستمر وفزع للأطفال من أجل عرض الخرطوش للبيع أو لمجرد إرهاب الأهالى أو لأن صاحب كشك من أكشاك الثورة المخالفة شك فى أن أحد الأهالى قام بالإبلاغ عن الكشك المخالف أو إيصال رسالة مفاداها “أنا عندى سلاح فويل لمن يبلغ عنى وعن كشكى” وهذا يتم علانية وفى وضح النهار ولارفيب ولاحسيب، والناس تسأل أين الحى الهمام واين الشرطة ولكنها لا تجد إجابة.

الباطنية تعود من جديد!!!

كلنا نتذكر اللواء أحمد رشدى وزير الداخلية الأسبق الذى أستطاع أن يقضى على أسطورة الباطنية أما الأن وفى ظل حالة الأنفلات الامنى الرهيب فلقد عادت الباطنية من جديد ولكن ليست فى مكانها بل عادت فى حى الشرابية حيث تباع المخدرات علنا فى أكشاك الثورة المنتشرة فى الحى وهذة الاكشاك تم بناءها فى الطريق وتباع المخدرات أيضا على النواصى وفى الطرقات وذلك فى ظل عدم وجود أى فرد من أفراد الشرطة حتى ولو بالصدفة فى الشارع.

النفق المظلم وسلم الحرامية!!!

ليس هذا عنوان لفيلم عربى ولكنة مداخل الحى الشعبى العريق فلو أردت أن تدخل إلى الحى تدخل عبر نفق يُسمى نفق عايدة وهذا النفق أصبح مرتع للمجرمين والبلطجية ولا تستطيع أن تطمئن على نفسك ولا على أولادك بعبور هذا النفق وخصوصا فى الليل أذن ماهو الحل البديل هو سلم حديدى يُسمى سلم طيبة ولكنة لا يسلم أيضا من وجود حرامية الشنط الحريمى وأيضا فور نزولك من السلم تجد العديد والعديد من الأكشاك المبنية فى الطريق العام وهى أكشاك مخالفة وعن ما يحدث بداخلها حدث ولا حرج.

مستشفى الشرابية تحت رحمة البلطجية:

لم تسلم مستشفى الشرابية والزاوية الحمراء من محاولة الأعتداء عليها وسرقات الحاسب الالى وبعض المعدات الطبية غلية الثمن مما جعل الأطباء والعاملين فى المستشفى يهددون بغلق المستشفى خوفا على أرواحهم والجدير بالذكر أن مستشفى الشرابية والزاوية تخدم قطاع كبير من أبناء الحى الغير قادرين.

أصحاب المحلات يصرخون.. الإكشاك خربت بيوتنا:

والجدير بالذكر أن أصحاب المحلات يصرخون من إنتشار أكشاك الثورة والتى تبنى فى أى مكان وفى أى وقت ولا تكلف صاحبها شى وتصبح ملكة فى لحظة ويقولون كيف ندفع ضرائب لمحلاتنا وتصبح هذة الإكشاك فجأة تنافسنا فى أرزاقنا وهم ليسوا عليهم أى إلتزامات مثلنا فهل هذا عدل وأضافوا “أين رجال حى الشرابية أم أنهم أخذوا المعلوم ولذلك لا نجدهم ولا يقومون بواجبهم فى إزالة هذة الإكشاك الغير قانونية وأين رئيس الحى الذى من المفترض أنة ينفذ سياسة رئيس مصر الثورة أم أن رئيس الحى لة من الحب جانب” وهذا على حد قولهم.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *