الطيب: يجب إعادة روح أكتوبر لشحذ الهمم والعبور بالوطن إلى بر الأمان

الطيب: يجب إعادة روح أكتوبر لشحذ الهمم والعبور بالوطن إلى بر الأمان
أحمد الطيب

كتب-علي عبد المنعم:

وجَّه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر – كلمةً هنَّأ فيها الشعبَ المصري، والرئيس محمد مرسي، رئيس الجمهورية، والقوات المسلحة الباسلة بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة.

وأكَّد فضيلة الإمام الأكبر في كلمته أن ذكري انتصارات أكتوبر المجيدة تأتي ومصرُ العزيزة تستنهض أبناءها الشرفاء، أنْ يكونوا على مستوى المسئولية الجادَّة، وهم يتحولون بها من مرحلةٍ إلى مرحلة أفضل، على طريق الحرية والتقدُّم والأمن والرخاء، وتُناديهم مصر بأعلى صوتها ألا يُشمتوا بها الأعداء، وأنْ يكونوا بررة أوفياء، يُبصـرون المستقبل ويستشـرفون آفاقه بوعي وأمل وثقة في الله تعالى.

وقال: ما أحوجنا إلى أنْ نستلهم ذكرى حرب أكتوبر المجيدة؛ لنُعيد أمجاد الأمة لسالف عهدها؛ ممَّا يتطلب استنهاض الهمم والعزيمة وشحذ الإرادة في أبناء الأمة بمختلف تيَّاراتها وائتلافاتها وأحزابها لتكون على قلب رجل واحد.

وناشَد فضيلة الإمام الأكبر الجميعَ خاصَّة التيارات السياسية إعلاء مصلحة الوطن فوق أيَّة مصالح سياسية أو حزبية ضيِّقة؛ لأنَّ سفينة الوطن لا تحتمل أيَّ جنوح في هذا المنعطف التاريخي، فالقوى الاستعمارية الكبرى التي اعتادت الإساءة إلى الإسلام وإلى رسوله تتربَّص بنا، ولن ترضى لنا النهوض، ممَّا يوجب علينا تفويت الفرصة أمام أعدائنا؛ لأنَّ الخطر داهم، لكنَّ إرادة المصريين وعزيمتهم تلينُ لها الجبال، وهذا ما نُعوِّلُ ونُراهن عليه  دائمًا، والتاريخ خيرُ شاهدٍ على ذلك.

وطالب فضيلته الشعبَ المصري بضرورة تطبيق مبدأ “العمل والإنتاج” على أرض الواقع؛ لأنهما أقرب طريق إلى إعادة بناء الدولة على أسس قوية، خاصَّة وأنَّ مصر مؤهلة لأنْ تكون من أقوى البلاد اقتصاديًّا؛ حيث تتوافر تربتها الزراعية والماء ووفرة عمالتها وخبرائها الذين إذا أُتيحت لهم الفرصة فسيجعلهم نمرًا اقتصاديًّا في أقرب فرصة.

وأشاد في كلمته بالدور الذي قام ويقوم به رجال القوات المسلحة على الحدود وفي أنحاء الوطن، قادة وضباطًا وجنودًا، مقدرًا تفانيهم في حماية الأوطان والشعوب في مصر وفي منطقتنا العربية، داعيًا الله – سبحانه وتعالى – أنْ ينعم على مصرنا الغالية بمزيدٍ من التقدم والازدهار في كافَّة المجالات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *