التخطي إلى المحتوى

كتب- علي عبد المنعم:

في إطار حملة دار الإفتاء المصرية للتعريف بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وآله وسلم انتهى الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – اليوم من إعطاء دورة تدريبية مكثفة باللغة الإنجليزية لعدد من طلبة القانون الألمان حول الإسلام والشريعة الإسلامية على مدار ثلاثة أيام متتالية وذلك في إطار تأهيلهم للدخول في السلك القضائي الألماني.

وشملت الدورة التي أجريت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، محاضرات مكثفة حول الإسلام والمصادر الرئيسة للتشريع في الدين الإسلامي، ومقدمة عن المدارس الفقهية والفكرية في الإسلام.

كما شملت الدورة تعريف الطلبة الألمان بالفرق بين الفتوى والقضاء، وإزالة اللبس عن المفاهيم المغلوطة عن الإسلام في الغرب وكيفية تصحيحها، والتطرق إلى قضايا المرأة في الإسلام وتفنيد الشبهات التي تثار حولها، وكذلك موضوع الإسلام في الغرب والمشكلات التي تواجه المسلمين هناك ودور دار الإفتاء في التواصل مع الجاليات المسلمة في أوربا وأمريكا.

وصرح الدكتور إبراهيم نجم  بأن مثل هذه الدورات مهمة للتواصل مع الغرب من أجل فتح باب الحوار مع الآخر، وإزالة الشبهات التي تثار حول الإسلام والمسلمين هناك.

أضاف د. نجم أننا في حاجة ملحة إلى أن ندفع بالاهتمام بموضوع تصحيح صورة الإسلام وتعزيز العلاقات مع الغرب بين شرائح ومكونات المجتمع الغربي خاصة الشباب ونستفيد من الجاليات الإسلامية والدارسين في الغرب الذين يمكن أن يلعبوا دوراً إيجابيًّا في دعم تحسين صورة الإسلام في الغرب، ويمكننا أن نخلق دوراً مستقبلياً في دعم هذا التوجه من قبل الجامعات في أوربا وأمريكا مؤكداً أن بناء الجسور بين الحضارات والثقافات أداة مهمة لإزالة الصورة النمطية السيئة المنتشرة في الغرب عن الإسلام والمسلمين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *