سراج الدين يوقع اتفاقيات تعاون مع المكتبة الوطنية التركية وبعض الجامعات بتركيا

سراج الدين يوقع اتفاقيات تعاون مع المكتبة الوطنية التركية وبعض الجامعات بتركيا
مكتبة الاسكندرية

كتب- وائل الشوادفى:

وقع الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، اتفاقيات تفاهم وتعاون مشترك مع المكتبة الوطنية التركية وبعض الجامعات المتميزة بتركيا، وذلك أثناء زيارة خاصة لبحث سبل التعاون والتبادل الثقافي بين المكتبة وهذه المؤسسات.

وجاء هذا فى إيطار خدمة د: سراج للنظام اللذى يحكم مصر ومساعدته فى تحقيق أهدافة بغض النظر عن المصلحة العامة للشعب المصرى فتذكرنا هذه الاتفاقيات بالتى كانت تحدث من مثيلاتها فى عهد سوزان مبارك .

وكانت البداية هي توقيع اتفاقية للتعاون المشترك بين المكتبة الوطنية التركية للتعاون في مجال توثيق التراث المشترك والعمل على تبني المشاريع التي تهدف إلى توطيد العلاقات بين البلدين.

وعقد سراج الدين عدة مقابلات في إطار هذه الزيارة؛ منها مقابلة مع نائب رئيس الوزراء السيد بشير اطلاي، ونائب رئيس البرلمان التركي الدكتور محمد سجلام، ووزير الثقافة التركي الحالي ارتوجرل جوناي، ووزير الثقافة السابق ناميك كمال زايبيك، ومستشار رئيس الجمهورية السيد هرموزلو، ومندوب الرئاسة السيد مصطفى احسان، ورئيس لجنة العلاقات المصرية التركية بالبرلمان السيد ماهير اونال، بالإضافة إلى عمدة مدينة اسطنبول ومدير مكتبة السليمانية وبعض المكتبات الهامة بتركيا.

وقد قام سراج الدين بزيارة جامعتي بلكنت وكوش وجامعة باهشهير بإسطنبول، حيث وقع مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في عدة مشاريع. وستقوم المكتبة بتوقيع اتفاقيات مماثلة مع جامعتي بلكنت  وكوتش.

وقد اتفق سراج الدين على مشروع توثيق التراث المشترك بين البلدين في الفترة من 1800 وحتى 1923، بحيث تقوم المكتبة الوطنية التركية ومكتبة الاسكندرية بدور المنسق للجانبين التركي والمصري. كما اتفق الطرفان على عقد ندوة أكاديمية ومعرض عن طريق الحرير القديم والذي كان بمثابة همزة وصل بين الحضارتين.

واتفق السيد بشير اطالاي؛ نائب رئيس الوزراء التركي، مع الدكتور إسماعيل سراج الدين، على عقد ورش عمل وحلقات نقاشية حول أهمية السلام الاجتماعي والبحث العلمي في تطوير العلوم الاجتماعية. وتعد زيارة وفد مكتبة الإسكندرية بمثابة خطوة هامة لتوطيد العلاقات والتعاون الثقافي بين البلدين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *