Henry’s Crime يقدم الجريمة الهادئة والمثيرة

Henry’s Crime يقدم الجريمة الهادئة والمثيرة
story.henry.crime.jpg_-1_-1

 

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)

 

بعد أدائه المميز في سلسلة أفلام “ذا ماتريكس”، خلق الممثل الأمريكي “كيانو ريفس” لنفسه هالة من الصعب الخروج منها، وهي ارتباط أدائه بالأفلام التكنولوجيا والإثارة، لذا فمشاهدته وهو يؤدي دورا في فيلم درامي يضعه في امتحان قد لا يكون صعبا ولكنه يزيد من حجم التحدي.

فيلم “جريمة هنري” يحكي قصة الشاب المسالم، ( هنري) الذي يتورط بصورة غير مقصودة مع بعض أصدقائه في سرقة أحد البنوك، فلا تجد الشرطة أمامها سواه لتقبض عليه، فيقضي هذا الأخير سنة ونصف في السجن كعقوبة لجريمة لم يرتكبها.

أحداث الفيلم تبدو عادية حتى هذه النقطة، غير أنها تبدأ بالتغير عندما يسترجع هنري ذكرياته في السجن، وضياع عام ونصف من حياته لسبب لم يتورط فيه أصلا.. فيقرر في تلك اللحظة سرقة ذلك البنك، وارتكاب الجريمة بالفعل.

وتبدأ عملية التخطيط، التي يضع المخرج مالكولم فينفيل المشاهد في تفاصيلها، حتى يبدأ (المشاهد) بالتساؤل عما إذا كان هنري سينجح في النهاية من تحقيق ما يريد.

الفيلم يتميز بأسلوبه الهادئ والوديع في التصوير والموسيقى، فعادة ما تكون أفلام الجريمة زاخرة بالعنف والصخب والإثارة الشديدة، غير أن استخدام ما يعرف بـ” المشاهد الزرقاء”، يضفي نوعا من البرودة على الأجواء.

ولعل اختيار الممثل كيانو ريفز لأداء دور هنري هو أفضل قرار اتخذه مخرج العمل، فملامحه (ريفز) الهادئة تعطي الشخصية بعدها البسيط.

فهنري شخصية خجولة ومنعزلة عن الآخرين، وهو أمر يثير الدراما في التناقضات بين الفعل وفاعله، أي بين هنري الهادئ، ورغبته في ارتكاب السرقة.

الفيلم من تأليف ساشا غيرفاسي، وديفيد وايت، وستيفن هامل، ويشارك في البطولة إلى جانب ريفز كل من فيرا فارميغ، وجيمس كان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *