محافظ أسيوط يلتقى بالأحزاب والقوى السياسية لمناقشة الخطة السنوية للقضاء على الأمية

محافظ أسيوط يلتقى بالأحزاب والقوى السياسية لمناقشة الخطة السنوية للقضاء على الأمية
يحي كشك محافظ اسيوط

أسيوط- أدم محمود :

أكد الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط أهمية التعامل مع قضية محو الأمية بكل جدية وحزم خاصة مع توافر كافة الموارد اللازمة لذلك لافتاً إلى أن القضاء على الأمية بالمحافظة من أهم الأهداف التي يسعى إليها لخطورتها على قضايا التنمية .

جاء ذلك خلال اجتماعه مع القوي السياسية والمجتمعية بحضور اللواء يعقوب سكرتير عام المحافظة والعميد زكي مدير عام الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار بأسيوط ووكلاء وزارات الصحة والزراعة والشئون الاجتماعية وممثلي الأحزاب والحركات السياسية والأوقاف و6 أبريل وائتلاف شباب الثورة لمناقشة أفضل السبل لتنفيذ الخطة السنوية لمحو الأمية لعام 2012/2013م وإضافة مقترحات لها.

وأضاف كشك أن محو الأمية واجب وطنى ومسئولية قومية وسياسية تلتزم بتنفيذه الأجهزة التنفيذية والوحدات المحلية والهيئات العامة والشركات والأحزاب السياسية والتنظيمات الشعبية والنقابات والجمعيات وأصحاب الأعمال وذلك وفقاً للخطة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار ويجب التنسيق بين الجهود المبذولة في كل مجال للقضاء عليها مشيداً بالعديد من الأحزاب ومنها حزب الوسط الذي عقد بروتكولا مع الهيئة للقضاء على الأمية مطالباً بالبدء بالمناطق التي تقل فيها نسبة الأميين لإعلانها خالية تماماً من الأمية.

من جانبه أكد اللواء يعقوب أن المحافظة قطعت شوطاً كبيراً في مجال القضاء على الأمية بالتعاون مع هيئات المجتمع المدني وتحدث عن تفعيل مشاركة جامعتي أسيوط والأزهر في هذا المجال حيث أنهم لا يحضروا أي من الاجتماعات الشهرية التنسيقية كما طالب بضرورة كسر الروتين وايجاد طرق غير تقليدية كسبيل لزيادة أعداد الملتحقين في فصول محو الأمية والتوسع في إنشاؤها بكل قرية ونجع خاصة لأنها المناطق ذات النسبة الأعلى في الأمية.

وقد استعرض العميد زكي الخطة السنوية التي تم اعتمادها من المحافظ للقضاء على الأمية بالمحافظة كما قدم بياناً احصائياً يوضح نسبة الأمية في محافظة أسيوط طبقاً لأعداد السكان والتي تصل إلى 39.1% ونسبتها طبقاً للشريحة المستهدفة وهي الفئة العمرية من 15 : 45 سنة وتصل 30.1% بما يعادل 380 ألف أمي موضحاً أن المستهدف خلال خطة هذا العام حتى أبريل 2013م هو تنفيذ 27227 مشروعاً من جميع الجهات بواقع 885 فصل دراسي لمحو أمية 12 753 أمي كما ناقش الحضور عن كيفية مشاركتهم في القضاء على الأمية وتحدث عن أنظمة الدراسة ووضع الفصول والتي يمكن أن تكون بأي مكان سواء منزل أو دور عبادة أو جمعية أهلية واستمع إلى مقترحات من ممثلي حزبي العمل والحرية والعدالة وائتلاف شباب الثورة و6 أبريل لتفعيل خطة المحافظة في القضاء على الأمية من أهمها ضرورة وجود حوافر للدراسين لتشجيعهم على محو أميتهم.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *