مسلسل اهدار المال العام بمستشفى الفيوم العام مستمر

مسلسل اهدار المال العام بمستشفى الفيوم العام مستمر
مستشفى الفيوم العام

كتب- محمد معتوق:

أكد تقرير إحدى الجهات الرقابيه فى يونيو الماضى وجود إهمالا وتسيبا وإهدارا للمال العام بمستشفى الفيوم العام، وذلك لقيامها بشراء أجهزة طبية وتوريدها للمستشفى العام منذ أكثر من 15 عاما ولم تستخدم حتى الأن وبطبيعة الحال قد تتعرض للتلف وتصبح كهنه وتدخل فى ذمة الله وضاع فلوسك يامواطن من جراء إهمال وتسيب له خلفيته التى لانعلمها لعدم وجود رقيب أو حسيب لإيقاف نزيف إهدار مال الدوله فى منظومه تهم المجتمع بأثره فقيرا كان أو غنى وكون منظومة الصحه إحدى ركائز المجتمع والسكوت عن غهدار مال الدوله مصيبه لابد من محاسبة المسئولين عن ضياع أموال الدوله هذا وقد أشار التقرير أن لدى المستشفى أجهزه طبيه جديده لم تستخدم منذ توريدها مثل جهاز ميكروسكوب معمل وأخر للتنفس الصناعى منذ عام 1998 م وجهاز كومبريسور أسنان من 2003م وجهاز أشعه مقطعيه من عام 2005م وأخرى لوحدة العمليات من فبراير 2012 ولم يستخدم لعدم وجود مثبت تياركهربائى.

وفى نفس السياق أضاف التقرير أن هناك العديد من الأجهزه تكيف وجهاز مونيتور بوحدة الأطفال المبتسرين من عام 2009م.

وأكد التقرير على وجود أجهزه مختلفه لأقسام الأشعه وأشعة الصدر وأن جميع الأجهزه المعطله لم تستخدم ولها حق الصيانه من خلال فترة الضمان ولكون الاهمال والتسيب سمه من سمات العصر وعدم وجود رقابه ساعد فى انتشار إهدار المال العام وضياع حق المواطن البسيط فى إيجاد فرصة علاج بأجهزه حديثه توفر على المواطن الكثير من العناء والمشقه بل هناك أيادى خفيه تلعب دورا هاما فى إخفاء هذه الأجهزه حتى يفسح المجال للعيادات الخاصه حيث أصبحت العيادات الخاصه هى السبيل الوحيد أمام المواطن المريض.

قال أحمد عمر محمود عامل 40 سنه مستشفى الفيوم العام وخاصة العيادات الخارجيه هى عباره عن سد خانه الكشف على المريض بصوره جماعيه من قبل الطبيب أوالممرضه ويكتب دواء واحد لجميع المرضى المتواجدين أثناء الكشف وبطبيعة الحال دواء لايغنى ولايسمن من جوع روتين فقط.

أضاف عبد الستار أمام 55 سنه الإهمال فى العيادات الخارجيه وصل للركب وعلينا أن تتقبل الأمر الواقع الطبيب المعالج ياتى متاخرا ويكشف على المرضى لمدة ساعه فقط ولايقبل كشف ذلك وهذه ظاهره ليست وليده اليوم لأن الطبيب المعالج سوف يذهب إلى عيادته الخارجيه والتى يفضلها عن العمل الأساسى له لأنه على قوة أطباء المستشفى والإهمال فى مكان الكشف لدرجة أن المرضى يفترشون الأرض أمام العيادات الخارجيه لعدم وجود أماكن أدميه لانتظار المرضى مستشفى بدون دورات مياه هذا هو عنوان وزاره مسئوله عن صحة المواطن المصرى فهى أحد اسباب انتشار الأمراض بسبب الإهمال.

وتؤكد زينب حسين السيد ناظره على المعاش أن مستشفى الفيوم العام بها عجز فى كافة الأجهزه الطبيه وعندما تسأل الطبيب يجيب أنها معطله حتى العنايه المركزه هى أسوء أقسام المستشفى من إهمال وانتشار الذباب والبعوض وأعطال أجهزة التكيف والأجهزه الطبيه الخاصه بقسم العنايه المركزه.

المواطن الفيومى فى حاجه إلى مستشفى مركزى تقوم على تلبية احتياجات المريض، وفى أثناء زيارة المهندس أحمد على أحمد محافظ الفيوم لمستشفى الفيوم العام وجه المحافظ انذار شديد اللهجه إلى مدير الشئون الصحيه ومدير مستشفى الفيوم العام ومنحهما مهله لعلاج القصور والإهمال وتدنى مستوى الخدمه بالمستشفى.

وأعرب المحافظ عن استيائه من الاهمال الذى تشهده المستشفى وتدنى مستوى النظافه وعدم انضباط العمل بالمستشفى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *