ردًّا على الملصقات العنصرية ضد الإسلام ..دار الإفتاء تبدا حملة ملصقات للتعريف بالإسلام ونبيه في مترو أنفاق نيويورك

ردًّا على الملصقات العنصرية ضد الإسلام ..دار الإفتاء تبدا حملة ملصقات للتعريف بالإسلام ونبيه في مترو أنفاق  نيويورك
على جمعة

كتب- علي عبد المنعم:

استمرارًا لحملة دار الإفتاء المصرية للتعريف بالإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم في الغرب، صرح الدكتور إبراهيم نجم- مستشار مفتي الجمهورية- بأن دار الإفتاء تقوم حاليًّا بالتنسيق مع Islamic Circle of North America وهي من أكبر المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة وكندا ومقرها نيويورك وذلك لعمل حملة مضادة للملصقات المسيئة للمسلمين من قِبل بعض الصهاينة في مترو الأنفاق بولاية نيويورك الأمريكية، وذلك بتعليق ملصقات تعرِّف بالإسلام وبالنبي صلى الله عليه وآله وسلم في محطات المترو بنيويورك، وسوف تقوم دار الإفتاء بالإشراف على محتوى الملصقات التي سيتم لصقها في جميع محطات مترو الأنفاق بمدينة نيويورك، على أن تقوم المنظمة الإسلامية بكافة الأمور الإجرائية والمتابعة لهذه الحملة

وتعليقًا على قيام مجلة “خويبيس” الأسبانية بنشر رسومات مسيئة للنبي- صلى الله عليه وآله وسلم- أكد الدكتور نجم: “أن مثل هذه المجلات والصحف التي تقوم بهذه الأفعال هي مجلات مجهولة وليس لها تصنيف بين الصحف والمجلات، ولذلك تهدف للترويج المجاني لها بمثل هذه الأفعال”، داعيًا عقلاء المسلمين إلى الرد بأفعال إيجابية وبسلوك حضاري.

وكشف مستشار المفتي عن أنه قام بالتواصل مع عدد من الصحف الإسبانية، وأرسل مقالاً لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة -مفتي الجمهورية- ليتم نشره خلال أيام في الصحافة الإسبانية ردًّا على المجلة المسيئة.

وأشار د. نجم إلى أن مسلسل الإساءة للإسلام والمسلمين لن ينتهي في زمن العولمة الصحافية، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية ازداد الهجوم على الإسلام وتعاليمه من أقصى الشرق لأقصى الغرب، وأنه يجب على كل مسلم وصانع قرار الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل إلى دائرة البيان والتوضيح والدعوة للإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة كما أمرنا ديننا الحنيف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *