بدء محاكمة مصمم الأزياء غاليانو بتهمة “معادة السامية”

بدء محاكمة مصمم الأزياء غاليانو بتهمة “معادة السامية”
story.galliano.jpg_-1_-1

 

 

 

 

باريس، فرنسا (CNN)

 

بدأت في العاصمة الفرنسية باريس الأربعاء محاكمة مصمم الأزياء البريطاني الشهير، جون غاليانو، بتهمة التفوه بعبارات معادية للسامية بحق ثلاثة أشخاص على الأقل.

وقرأ القاضي قائمة بالإساءات التي وجهها غاليانو للزوجين جيرالدين بوش وفيليب فيرجيتي في أحد مقاهي باريس، والتي تضمنت تصريحات على أساس عرقي، ووفقاً للقاضي فقد تفوه غاليانو بكلمات بذيئة مئات المرات.

من ناحيته قال غاليانو إنه لا يذكر أنه أدلى بتلك التصريحات أو الملاحظات، مشيراً إلى أن سبب عدم تذكره يعود إلى أنه مدمن وهو يخضع للعلاج من الإدمان حالياً.

وقال محامي غاليانو قبل المحاكمة إن المصمم الشهير كان مريضاً وعانى من الإدمان وهو أمر تم الكشف عنه من خلال الأدلة الطبية والصحية وتقارير خبراء.

وقال المحامي أورليان هامي: “يجب ألت نحاكم رجلاً كرس 30 عاماً من حياته من أجل التنوع وكان محباً لكل الأعراق والثقافات والديانات.. يجب ألا نحكم عليه من خلال 40 دقيقة كان خلالها مريضاً بالإدمان على الكحول والعقاقير.”

ويواجه المصمم الشهير عقوبة السجن 6 شهور وغرامة تصل إلى 22 ألف يورو في حال إدانته، بحسب الادعاء العام الفرنسي.

وكان غاليانو قد تقدم، في اليوم التالي للقبض عليه بتهمة التفوه بعبارات عنصرية، باعتذار رسمي على ملاحظات وُصفت بأنها “معادية للسامية”، إلا أن الادعاء الفرنسي قال إنه سيمثل أمام القضاء لمحاكمته بموجب تلك الاتهامات.

وبحسب المدعي العام للعاصمة الفرنسية باريس، فإن غوليانو أدلى بملاحظات علنية تتضمن معاداة للسامية مرتين على الأقل، إحداهما تم تسجيلها على شريط مصور، ونُشرت على الانترنت، قال فيها إنه “يعشق” الزعيم النازي، أدولف هتلر.

وبعدما أثارت ملاحظاته “المعادية للسامية” جدلاً واسعاً، امتد إلى خارج فرنسا، فصلت دار أزياء “كريستيان ديور” الشهيرة، غاليانو.

وكشف شريط فيديو نشرته صحيفة “صن” البريطانية، يعود إلى العام الماضي، غاليانو وهو يتفوه بشتائم “عنصرية”، جاء فيها: “إنني أعشق هتلر”، وتابع: “أمهاتكم وأباؤكم كان ينبغي أن يموتوا في غرف الغاز.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *