منظمة العدل والتنمية ترصد 70 حالة اصابة بفيروس نادر يتسبب بالغدد النكافية بمدارس قنا

منظمة العدل والتنمية ترصد 70 حالة اصابة بفيروس نادر يتسبب بالغدد النكافية بمدارس قنا
منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان

كتب- هبه عبد الحميد:

رصدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان فرع قنا ظهور 70 حالة إصابة بمرض فيروسى نادر يشتبه فى تسببه بالغدد النكافية بين تلاميذ مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بقرية المراشدة التابعة لقنا وهو عبارة عن فيروس منتشر بالجو يتحول لبكتيريا قاتلة حسب إفادات طبية وتتمثل أعراضه الجانبية فى ارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب حاد بالخصيتين قد يتسبب بالوفاة.

اشارت المنظمة إلى ارتفاع حالات الإصابة بمرض الغدد النكافية بمدينة الوقف بقنا وعدم توفر أمصال بالوحدات الصحية لعلاج المرض الفيروسى النادر إلى جانب الاهمال التام لأجهزة وزارة الصحة والاسكان  التى لم تتحرك حتى الأن أو ترسل قوافل طبية للمدارس الابتدائية والإعدادية وحذرت المنظمة من امكانية امتداد العدوى بين الأهالى وتفشى المرض وانتقاله إلى محافظات اخرى منها سوهاج والمنيا والمحافظات الحدودية كالوادى الجديد وحلايب وشلاتين وطالبت بسرعة  تشخيص المرض ومعرفه أسبابه.

 قام فريق المنظمة بقنا بعدة جولات ميدانية داخل القرى ومنها قرية المرشدة والسمطا وأبو تشت لرصد حالات الإصابة بالمرض حيث ربط الأهالى بين ارتفاع حالات الاصابة بالمرض وتلوث مياه الشرب بمحطات مياه مدينتى الوقف ودشنا وأبو تشت ومنها محطة مياه الكعيمات بأبو تشت ومحطة مياه السماينة بين نجع حمادى والوقف ومحطات مياه  قرى السمطا بدشنا.

كما رصدت المنظمة اعتماد أكثر من 10 ألاف مواطن من أهالى قرى السمطا بدشنا على مياه الأبار الارتوازية والطلمبات الحبشية وارتفاع حالات الإصابة بالفشل الكلوى والمثانة لعدم توفر محطات مياه نقية تخدم القرى المحرومة بقنا وكذا عدم صلاحية مياه الشرب بمحطة مياه العرب والنجاجرة التى تخدم عدة مناطق لوجود نباتات نيلية وملوثات حول المحطة مما أدى لتفشى أمراض جلدية.

وأيضا رصدت المنظمة رد فعل الشركة القابضة لمياه الشرب بقنا وفرعها بمركز الوقف الذى أكد لباحثى المنظمة صلاحية المياه وتوفر معمل التحاليل بالشركة القابضة للمياه يحلل المياه على مدار الساعة مع توفر كيميائيين بالمعمل  إضافة افتتاح محطة مياه السماينة منذ 5 ايام التى تخدم المراشدة مع ظهور شوائب بالمواسير مع بداية الافتتاح تتلاشى مع الوقت وهو أمر طبيعى ورجحت الشركة أن تكون شكاوى كيدية من أهالى الدندراوية بالوقف وراء ربط ظهور المرض بمياه المحطات لوجود 15 منزل بحاجر الجبل لم تصلها المياه ومبنية على الاصلاح الزراعى وسيتم توصيل مياه إليها ضمن المناطق المحرومة.

كما انتقد زيدان القنائى مسئول المنظمة بقنا بشدة استمرار الإهمال الطبى الصارخ بمحافظة قنا وعدم تحرك الأجهزة المسئولة وعدم توفير أمصال للعلاج أو حتى زيارة المدارس المصابة من قبل وزارة الصحة وكذلك القصور التام من قبل مديرية الصحة بقنا التى لم تتحرك للتحقيق أو معرفة أسباب المرض والوقوف عليها مما يهدد ألاف التلاميذ بالمدارس ويمثل تهديدا لحياة المواطنين.

وطالب نادى عاطف رئيس المنظمة بالتحرك العاجل من قبل وزارة الصحة وتحليل عينات من مياه الشرب بكافة محطات المياه بقرى ومراكز قنا وإرسال قوافل طبية لتطعيم الأطقال بمختلف المدارس ومعرفة المرض وأسبابه وتوفير أمصال للعلاج أو استيرادها من الخارج قبل تفشيه وامتداده إلى مختلف المحافظات أو تحوله لوباء  مثل الطاعون ولابد من اتخاذ إجراءات وقائية عاجلة وليس عزل المصابين فقط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *