“الطيب” وممثلو الأزهر والكنائس يؤكدون على ضرورة التوافق ويعلنون استمرارهم في اللجنة التأسيسية

“الطيب” وممثلو الأزهر والكنائس يؤكدون على ضرورة التوافق ويعلنون استمرارهم في اللجنة التأسيسية
أحمد الطيب

كتب-علي عبد المنعم:

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف اليوم بمشيخة الأزهر الشريف وفدًا من كبار المسئولين من رجال الكنيسة المصرية برئاسة نيافة الأنبا باخوميوس، قائم مقام بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والأنبا بولا والأنبا يوحنا، نائب بطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية، وحضَر اللقاء الأستاذ الدكتور حسن الشافعي، والأستاذ الدكتور محمد كمال إمام، والمستشار إدوارد غالب، والأستاذ الدكتور عبدالدايم نصير، والمستشار محمد عبدالسلام، والأستاذ الدكتور محمود عزب، والمستشار منصف سليمان، والسفير عبدالرحمن موسى، والسفير محمود عبدالجواد، والدكتور محمد جميعه، وطرحت للمناقشة بعض النقاط الإشكالية التي تواجه اللجنة التأسيسية للدستور.

ومن جانبهم أكَّد أعضاء الجمعية التأسيسية من الأزهر والكنائس على ضرورة مراعاة الصالح العام والتماسك المجتمعي والحفاظ على النسيج المتماسك للشعب المصري.

ونصح فضيلة الإمام الأكبر بضرورة التوافق في اللجنة التأسيسية باعتبارها النائبة عن الشعب المصري كله، واتفقوا على الاستمرار في العمل لاستكمال الدستور.

وجدد الوفد برئاسة نيافة القائم مقام الكنيسة الأرثوذكسية تأكيده على الرفض التام لكل ما يسيء للإسلام والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

يأتي هذا اللقاء الهام في سلسلة لقاءات يستقبل خلالها فضيلة الإمام كل الأطياف والاتجاهات الفاعلة في هذا المجال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *