أمسية موسيقية فى المركز الثقافى الروسى بمناسبة مرور 150 سنة على تأسيس معهد الموسيقى فى سانت-بيتيربورج

أمسية موسيقية فى المركز الثقافى الروسى بمناسبة مرور 150 سنة على تأسيس معهد الموسيقى فى سانت-بيتيربورج
3

كتب- عمر عفيفي:

فى يوم الخميس 22 سبتمبر فى المركز الروسى للعلوم والفنون بالاسكندرية أقيمت أمسية شعرية بمناسبة مرور 150 سنة على تأسيس معهد “ن.أ.ريمسكى- كورساكوف” للموسيقى فى سانت-بيتيربورج. ينص البند الأول من ميثاق المعهد على ان” المعهد هيئة للتعليم العالى للموسيقى، هدفه تعليم عازفى الأوركسترا، والمغنيين، والمبدعين، وفناني الأوبرا والدراما، وقادة الفرق الموسيقية، ومعلمى الموسيقى”.

تم تحضير الأمسية من قبل المشاركين بالاستوديو الموسيقى التعليمى بالمركز “ب.ا.تشايكوفسكى” و باشراف المسئولة عن الاستوديو ا.بارباشوفا. وقد أشار مدير المركز أ.ج.أنتونوف فى افتتاح الأمسية، أن الاستوديو أعطى دفعة للكثير من الشباب المصريين ليختاروا احتراف الموسيقى وإكمال الدراسة فى المعهد الموسيقى بالأسكندرية.

من المعروف أن العاصمتين الشمالتين لمصر وروسيا (الاسكندرية و سانت بيتيربورج)، هما مدينتان متآخيتان، و توجد علاقة ضمنية بين المعاهد الموسيقية العليا بهما.

تم عزف مقطوعات موسيقية على البيانو لمؤلفين عالميين كانوا من خريجى المعهد ومحاضريه فى أوقات مختلفة: أ.ج.روبينشتاين ، ب.ا.تشايكوفسكى ، س.س.بروكوفييف ، د.د.شوستاكوفيتش ، أ.ب. بيتروفا ، و آخرين. برنامج الأمسية قد شمل أيضا عزف مدرس الموسيقى ج.لييت لمقطوعة موسيقية لمؤسس المعهد روبينشتاين و أخرى لبروكوفييف. أما بارباشوفا فمن ناحيتها قد اشتركت هى و أ.مونياكوفا و ف.كاليبيكافا – العاملتان بالمركز – فى أداء أغنية ” كاليبيلنايا (التهويدة)” من تأليف أ.ك.ليادوف ،و أغنية رومانسية من تأليف أ.ب.بيتروف من فيلم “الرومانسية القاسية” ، و أغنية ” أمسيات ضواحى موسكو ” من تأليف ف.ب.سولوفيوفا-سيدوفا التى أصبحت تشبه بطاقة التعارف لروسيا.  تاريخ المعهد كان يحكى شفهيا من يلينا بارباشوفا  تزامنا مع عرض مصور له. وقد ساهم استوديو الباليه بالمركز فى الأمسية برقصة من باليه “رايموندا” من تأليف أ.س.جلازونوف وهو أيضا من خريجى المعهد.

الحاضرون من محبى الموسيقى الكلاسيكية ،و أهالى المشركين،وكذلك الروس المقيمون بالاسكندرية، أشادوا بانجازات مشرفة الاستديو و المواهب الشابة، فقد كان يعقب معظم عروض الأمسية تصفيق حاد من الحاضرين.

الاستوديو  الموسيقى “تشايكوفسكى” بالمركز الثقافى الروسى يعتبرمن المميزين فى الاسكندرية، و له شعبية واسعة ليس عند المصريين فحسب بل والأجانب أيضا. بعض خريجى مدرسة الموسيقى بالمركز، من الموسيقيين المعروفين فى مصر و المشاركين فى المسابقات و  المهرجانات الدولية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *