إتحاد شباب الثورة بأسيوط يقرر الانسحاب نهائيا من تحالف الجبهة الوطنية الموحده

إتحاد شباب الثورة بأسيوط يقرر الانسحاب نهائيا من تحالف الجبهة الوطنية الموحده
اتحاد شباب الثورة

أسيوط- أدم محمود:

أصدر اتحاد شباب الثورة بأسيوط بيانا قرر فيه الانسحاب نهائيا من تحالف الجبهة الوطنية الموحده الذي كان انضم له الاتحاد بعد تأسيسه أثناء جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة، وقد أكد عقيل إسماعيل عقيل المتحدث الاعلامي للاتحاد أنه منذ اللحظات الاولى للانضمام ونحن نطالب حزب الحرية والعدالة والأحزاب والقوى الثورية الأخرى بضرورة أن يكون للجبهة دور في خدمة حقيقية للمواطن البسيط في أسيوط، و اتضح لنا عدم جدية الأمر بالرغم من اتصالنا بالسيد أمين شباب الحرية والعدالة بأسيوط مطالبينه بتفعيل دور الجبهة الوطنية في أسيوط وكان دائما رده مخيبا للأمال وتطلعات اتحاد شباب الثورة ونظرته للتحالف .

وأكد إسلام سعد خشبة رئيس المكتب السياسي بالاتحاد “أن جماعة الاخوان المسلمين قد دعت لتأسيس هذا التحالف فقط من أجل انتخابات الرئاسة وحفاظا على حظوظ مرسي للفوز بها ومن أجل الحصول على دعم الحركات الثورية لمرشحهم محمد مرسي، و تابع خشبة أن مثل هذه التصرفات تكشف أن الحرية و العدالة تعمل دائما من أجل مصالحها الخاصة دون النظر إلى المصلحة العامه” .

و استطرد محمود عادل سويفي رئيس لجنة المتابعه بالاتحاد قائلا “أن الاتحاد لم يشعر بجدية الأمر منذ البداية ولكننا تعاملنا بحسن نية حتى ثبت العكس وجدنا أن الجميع لايسعى إلى مصلحة المواطن ونقل أوجاعه وهمومه والشعور بالأمه وتطلعاته ولكن ينظرون إلى المقاعد البرلمانية وتحكمهم لعبة الانتخابات دون النظر لهموم الملاين من شعب مصر وعلى رأس هذه القائمة حزب الحرية والعدالة، ويرى سويفي انه كان يجب أن يعمل الحزب الحاكم منذ اليوم الأول لتوفير حياة كريمة للمواطنين بدلا من استغلال اوجاعهم بالمواد التموينية أيام الانتخابات”.

و من جانبه أكد محمود معوض نفادي مسئول المراكز بالاتحاد “أن الاتحاد يرحب دوما بالتعاون مع مختلف الفصائل والتوجهات السياسية طالما أن هذا التعاون يصب في مصلحة مصر والمواطنين دون النظر تماما لأي اعتبارات اخرى أو حسابات ضيقة وأننا انطلقنا من هذا المبدأ مرحبين بالانضمام للتحالف عندما أكد لنا مسئولي الحرية والعدالة بأسيوط أن هدفه توحيد صفوف القوى والأحزاب لخدمة المواطنين ولمساعدة الرئاسة بتقارير صادقة عن الأزمات المختلفة من خبز و بنزين أو سولار و أنابيب ولكن فوجئنا بإتخاذ قرارات فردية لم يؤخذ رأي الاتحاد أو المشاركين بالجبهة وهو مايؤكد هدف الجبهة من وجهة نظر جماعة الاخوان المسلمين وذراعهم السياسي أن الجبهة دشنت لنجاح مرسي فقط !”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *