جرجا تنتفض بسبب ازمة الانابيب وتنديدات بالتصعيد

جرجا تنتفض بسبب ازمة الانابيب وتنديدات بالتصعيد
smal9201222115827

اعداد- حازم قنديل:

تستمر الاعتصامات فى مدينه جرجا ليومها الثالث على التوالى أمام مجلس مدينه جرجا بسبب ارتفاع أسعار اسطوانه البتوجاز لتصل الى 100 جنيها سعر الاسطوانه الامر الذي دعا حركة شباب جرجا وحزب مصر القوية وحزب الكرامة وحزب المصرين الأحرار واتحاد الثورة المصرية وائتلاف شباب سوهاج للدعوة لتلك الوقفة وردد الأهالى “ليه يا مرسى ليه الأنبوبة بمائة جنيه”.

كما احتج العديد من اهالى مدينة جرجا على تعامل المحافظ مع الأهالي فى حل المشكله بداية من رفضه بمقابله بعض الأهالي بحجه أنه لا يقابل أشخاص وإنما يقابل مؤسسات ونهاية بما يقال فى داخل الاعتصامات ورددته الأستاذه نجوى البرديسي مرشحه مجلس الشعب سابقا (المحافظ يرفض أن ينزل إلى مدينة جرجا ليشارك الأهالى فى حل هذه المشكله) وما زاد الأمر سوءا عدم وجود رئيس مجلس المدينه منذ إعلان الإعتصامات مما تسبب فى حاله من الاحتقان وأشعر العديد من المواطنين بعدم اهتمام المسؤلين لهم، مما جعلهم ينددون بأنهم سيضطرون إلى تصعيد الموقف حتى تحل مشاكلهم ويستجاب لطلباتهم .

وأصدرت الحركة بالتضامن مع الأحزاب بيانا يطالبون فيه بفتح مكتب لمباحث التموين بجرجا وتنشيطه لحماية المواطنين من الاستغلال العلنى بزيادة الأسعار الذى انتشر بصورة كبيرة، وتطهير مكتب التموين بجرجا من كل الموظفين الفاسدين والمفتشين المرتشين، وتشديد الرقابة على المخابز وعلى ساعات العمل بها مع توفير مخابز للعمل صباحا ومساء والعمل بأقصى جهد وسرعة على نظافة المدينة التى أصبحت بؤرا وبائية فى بعض المناطق، وإزالة العشوائيات التى انتشرت بالمدينة بصورة كبيرة وسحب عدد من التوكيلات الخاصة بالمستودعات لعدم أمانتهم فى التوزيع وكذلك ضح كميات كبيرة من الأنابيب توزع داخل مدينة جرجا وقراها تحت إشراف مباحث التموين والشرطة توفير المواد البترولية من سولار وبنزين داخل محطات الوقود .

وأشار العديد من المشاركين بالاعتصامات أن الحكومه تتلاعب بهم وتوهمهم بحل مشاكلهم وأنهم  شبعوا من الكلام المعسول الذي لا يرتقى بثوره تطهير من المفترض أنها تهدف إلى العداله الاجتماعيه وأن المدينه لم تشهد منذ اندلاع الثوره إلا الجشع والاستغلال والتهاون فى حقوق المواطن الغلبان، حيث ارتفع سعر الأسطوانة إلى مائة جنيه والظروف الاقتصادية للمواطن الجرجاوى محدودة وبعض الأسر لا تقوى على دفع تكاليف البوتاجاز مما اضطرهم للعودة إلى المواقد البلدية التى تتسبب فى حدوث حرائق بالمنازل وتعرض صحتهم للخطر وقد أعلن حركه شباب جرجا والاحزاب المشاركه بتكثيف الاعتصامات يوم الأحد توافقا مع بدايه أيام العمل داخل مجلس المدينة .

التعليقات

  1. والله عندهم حق……… الا الانبوبة اذا كانت الانبوبة عند ناس جزء من حياتها فالناس الغلابة الانبوبة كل حياتــــــــــــــــــــها احنا عملنا ثورةعشان الناس الغلابة تاخد حقها مش عشان تروح حكام لعينة تيجي حكام العــــــــــن والله دا حرام انتو هتتحاسبوا علي الناس دى يوم القيامة

  2. امال فين مشروع النهضة الي بيقولوا علية حتي ينهضو بالغلابة دول ولا هما بينهضو في الاسعار ولا هو ضحك علي الدقون ……..؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *