معلموا المعابدة بأسيوط يضربون عن العمل بسبب الخصومات الثائرية بالقريه

معلموا المعابدة بأسيوط يضربون عن العمل بسبب الخصومات الثائرية بالقريه
اضراب عمال

أسيوط- أدم محمود:

أضرب صباح اليوم “السبت” العشرات من المدرسين العاملين بمدرسة “المعابدة الصباحية” بقرية المعابدة، بأبنوب بمحافظة أسيوط، وذلك احتجاجاً على تعرضهم للمخاطر نتيجة تبادل إطلاق النيران المستمر بين أهالي القرية على أثر خصومات ثأرية .

يقول أحمد علام – أحد المعلمين- : “نحن نحمل أرواحنا على الأكفان كل يوم لما نعانيه من تبادل لإطلاق النيران داخل القرية”، مشيرا إلى انه وعدد من المدرسين مغتربين، الأمر الذي يجعلهم يعانون الأمرين، لافتا إلى تعرضهم للتفتيش وهم داخل السيارات أثناء عودتهم من المدرسة”.

 ويروىعلام : “قبيل بدء العام الدراسي كان لدي المعلمين اجتماع بمدير المدرسة وبينما نحن في الاجتماع أشتعل إطلاق النيران بين الأهالي، ولم ينقذنا من تلك النيران سوى أحد زملاءنا والذي يقتن منزلا بعيدا عن المدرسة، فذهبنا إليه”.

ويذكر معلم آخر “أن الأهالي يدخلون لحرم المدرسة بالأسلحة مما يمثل تهديدا للمعلمين والمعلمات بالمدرسة، غير أن إدارة المدرسة تفرض علينا العمل كأمن للمدرسة مما يعرض حياتنا للخطر” .

ومن جانبه قال اللواء يعقوب حسن إمام سكرتير عام المحافظة خلال مقابلته وفداً من المعلمين المضربين عن العمل أنه “سوف يتم عمل خدمات أمنيه على المدارس بالتنسيق مع مديريه الأمن حتى تستقر الأوضاع”، كما اكد للمعلمين بأنه سيتم إلغاء ذهابهم للمدرسة إذا كان الوضع بالقرية غير امن مع مراعاة إحضارهم بكشوف الالتزام بالإدارة التعليمية .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *