الشافعي: “البلاغ المقدم للنائب العام ضد شيخ الأزهر مبني على توهمات وتلفيقات باطلة”

الشافعي: “البلاغ المقدم للنائب العام ضد شيخ الأزهر مبني على توهمات وتلفيقات باطلة”
الدكتور حسن الشافعى

 كتب – علي عبد المنعم:

أكد الدكتور حسن الشافعي رئيس المكتب الفني لشيخ الأزهر إنَّ التَّلفيقات التي يزعُم البعض أنَّه تقدَّم بها للنائب العام، محاولاً إثارة بعض الغبار حول فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، لا تستحقُّ أيَّ اهتمام، وأن الأزهر الشريف يحتفظُ بحقِّه في مُقاضاة هؤلاء الأدْعياء، الذين يُحاولون إثارة الاتِّهامات الكاذبة والمزاعم الباطلة حول شيخه المعروف برَصانة شخصيَّته وطهارة ثوبه.

وشدد الشافعي على أن الأزهر الشريف أكبر وأشرَفُ من أنْ يُتابع أو يُشارك أو يَسمح بمتابعة أحدٍ من الشيوخ أو الأفراد والوشاية بهم لدى أيَّة جهة ومراقبة هواتفهم، واصفا تلك الإتهامات  بالخَيالاتٌ المُلفَّقة  التي لا أساس لها من الصحَّة.

وأشار الشافعي إلى أن مواقف شيخ الأزهر في تأييد الثورة والثوَّار واضحةٌ وثابتة، ويشهَدُ على ذلك أشرافٌ من الثوَّار أنفسهم ،وقال الشافعي : “إنَّ مقام شيخ الأزهر، ونظافة يده وثوبه، وسموَّ منصبِه، يجعلُ مثل هذه التُّرَّهات أبعد من أنْ تصلَ إلى مُستواه، ولكن لا بُدَّ من بيان الحقيقة.

يذكر أن رمضان عبدالحميد الاقصرى المنسق العام لجبهة الانقاذ المصرى تقدم ببلاغ للنائب العام المستشار عبدالمجيد محمود يطالب بالتحقيق فى وثيقة من جهاز أمن الدولة تكشف تورط الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية والدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الازهر الحالى وقيادات أخرى بالازهر فى التحريض على المتظاهرين والتأمر على ثورة 25 يناير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *