محكمة أفغانية تبدأ في الغاء نتائج انتخابية

محكمة أفغانية تبدأ في الغاء نتائج انتخابية
78954

 

 

 

 

كابول (رويترز)

 

 

بدأت محكمة أفغانية خاصة أنشأها الرئيس حامد كرزاي بعد انتخابات برلمانية شابها تزوير العام الماضي في الغاء نتائج عشرات المقاعد يوم الخميس مما اثار مخاوف بين مراقبين غربيين من حدوث أزمة دستورية.

وقضت المحكمة بأن عشرات النواب المنتخبين سيتعين عليهم ترك مقاعدهم بسبب تزوير مزعوم في الانتخابات. وقالت مصادر انتخابية ان نتائج ما يصل الى 65 أو 70 مقعدا قد تلغى من مقاعد البرلمان البالغ عددها 249 مقعدا.

وقال منتقدون لكرزاي ان المحكمة شكلت بعد انتخابات 2010 المثيرة للجدل التي حقق فيها منافسو كرزاي مكاسب كبيرة من أجل تعزيز أهدافه السياسية وليس تحقيق العدل.

وقال دبلوماسي غربي وهو يتابع مسؤولي المحكمة وهم يعلنون نتائج معدلة لعشرات المناطق على الهواء في التلفزيون الحكومي “هل نتجه نحو أزمة دستورية؟”

ووقف جنود مسلحون وراء قضاة المحكمة الخاصة وهم يقرأون النتائج الجديدة وسط تهليل وتصفيق الفائزين الجدد الذين اعلنت نتائجهم ومؤيديهم.

وقال صديق الله حقيق رئيس محكمة الانتخابات الخاصة التي شكلها كرزاي ان المحكمة أعادت فرز كل الاصوات الصحيحة من جميع الاقاليم الافغانية وعددها 34 اقليما ووصف حكم اليوم بأنه “نهائي”.

وقال حقيق في مؤتمر صحفي “هؤلاء البرلمانيون الذين فازوا بمقاعد في البرلمان من خلال التلاعب والانتهاك يجب ان يحاكموا.”

وفي منطقة في غرب هرات تم شطب خمسة الاف صوت من اجمالي ما حصل عليه نائب اعلن فوزه في حين حصل مرشح اخر على 12 الف صوت بعد اعادة الفرز مما ادى الى تغيير نتيجته السابقة.

وافغانستان دولة اصابها شلل سياسي منذ انتخابات 18 سبتمبر ايلول ولم توضع اللمسات النهائية بعد اسابيع من النزاعات والمشاحنات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *