مفتي الجمهورية يستنكر نشر مجلة فرنسية رسومًا مسيئة للنبي.. ويرد بمقال في ال”لوموند”

مفتي الجمهورية يستنكر نشر مجلة فرنسية رسومًا مسيئة للنبي.. ويرد بمقال في ال”لوموند”
على جمعة

كتب- علي عبد المنعم:

استنكر فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة –مفتي الجمهورية- بشدة، ما نشرته مجلة “تشارلي ابدو” (Charlie Hebdo) الفرنسية الساخرة في عددها الصادر الاربعاء من رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وقال: “إن مثل هذه الأفعال لا طائل من ورائها إلا تأجيج الكراهية بين الناس باسم “حرية التعبير”رغم بعدها التام عنها”، داعياً المسلمين في فرنسا إلى عدم الاستجابة لهذه الاستفزازات، وأن يعبروا عن غضبهم بطرق سلمية، واتباع السبل السلمية والقانونية لمقاضاة هذه المجلة، ومن قاموا بشر هذه الرسوم المسيئة.

ومن جانبه كشف الدكتور إبراهيم نجم – المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية- عن أن دار الإفتاء بصدد التنسيق مع صحيفة الـ “لوموند” الفرنسية الأوسع انتشاراً في فرنسا، لنشر مقال “النبي محمد رحمة للعالمين”، وذلك ضمن حملة دار الإفتاء التي بدأتها للتعريف بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم لدى غير المسلمين في أمريكا وأوروبا، وكان أولها المقال الذي نشرته صحيفة الـ “واشنطن بوست” الأكثر انتشاراً في امريكا والعالم، لفضيلة مفتي الجمهورية بعنوان: “النبي محمد رحمة للعالمين”، ضمن سلسلة مقالات سيتم نشرها.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *