التخطي إلى المحتوى

كتب- معتز راشد:

في الوقت الذي تقوم فيه حكومة د\ هشام قنديل بتطهير النظام الاداري في الدولة نواجه الكثير من التعسفات من المديرين ضد العمال،ففي واقعة غريبة أضرب منذ يومين (منصور أحمد على) كبير الفنيين تخصص شبكات بشركة المياة بالاسكندرية فرع مريوط 1 بالنوبارية، عن الطعام بعدما تم نقله تعسفيا الى محطة اخرى بالكيلو 40.

تلك المحطة ليس بها تخصصه اللذي يعمل به منذ عشرون عاما قائلا للمدار: “كنت أعمل كير فنيين شبكات بفرع مريوط واحد بالنوبارية، ودرجتي هذه بدرجة مدير عام ثم تم نقلي دون سبب بعدما جاء لنا مهندس جديد من مطروح تعلم عملنا في 4 شهور ثم بدأفي نقلنا واحدا تلو الأخر، كما أرسل الى الإدارة بمذكرات ضدنا وتم على إثرها تحويلنا للتحقيق، وعندما لم يفيد التحقيق تم تحويلي لتحقيق حرز وعهدة رغم أن عملي ليس به عهده”.

ويكمل: “أان هنا في الكيلو 40 بقالي سنتين ونص مركون في اوضه شبه الحجز من غير لا شغلة ولا مشغلة وباجي الشغل كل يوم وانا عامل زي البواب، لأن تخصصي مش موجود في المحطة دي، وأنا رفعت قضية على الشركة ولسة مافيش حكم”.

ويؤكد بأن رئيس الشركة قال: “لو عاوز يروح أي حتة في اسكندرية نوديه، إنما الفرع إللي كان فيه لا”، كما قال رئيس الشركة عندما أتاه مندوب من نقابة العاملين بشركة المياه محدثا إياه عن مشكلة منصور قال: “دا يروح محطات مايروحش شبكات”.

وعندما ناقشت المدار المشكلة على ممدوح رسلان نائب رئيس شركة المياة اكد بأنه “سوف يتم نقله لفرع المندرة المتوفر به تخصصه”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *