عاطف أباظة يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد رئيس تحرير “أموال” يتهمه بالتشهير والأبتزاز

عاطف أباظة يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد رئيس تحرير “أموال” يتهمه بالتشهير والأبتزاز
66666666

كتبت – مروة على

نفي سيف الاسلام عبدالفتاح رئيس مجلس إدارة شركة تاون جاس وجود أي مخالفات مالية أو إدارية بالشركة مطالبًا من لديه الدليل علي هذه المخالفات أن يتقدم بمستنداته للجهات الرقابية رافضا حملات التشهير التي يقوم بها البعض وتنال من سمعة الشرفاء.

أكد عبدالفتاح أن الخطأ في تنفيذ خطوط الغاز غير وارد لأنه يسبب كارثة حقيقية حال أن يحدث موضحًا أن العمل يتم علي كفاءة عالية جدًا ومن غير الوارد وجود أي عيوب فنية في التنفيذ وأن ما نشرته إحدي الصحف حول تهالك مواسير الغاز العمومية وحدوث تسريبات غاز من عدة مناطق بالجمهورية ما هو إلا ادعاءات غير منطقية أقرب إلي الأوهام.

أوضح أن عدد عملاء الشركة بلغ 2 مليون مشترك منزلي وأكثر من 6 آلاف مشترك تجاري وأن هناك مناطق بأكملها تم توصيلها بالغاز الطبيعي وهي مناطق الزمالك والمنيل والعجوزة والمهندسين والدقي بالإضافة لعدد آخر من المناطق جاري العمل علي إخلائها من اسطوانات البوتاجاز وإمدادها بالغاز الطبيعي خلال هذا العام ومنها مناطق مصر الجديدة ومدينة نصر وشيراتون والنزهة الجديدة وبعض مناطق شبرا والشرابية وروض الفرج ومن المخطط أن يتم توصيل الغاز خلال هذا العام لـ260 ألف مشترك جديد .

من جانبه أكد عاطف أباظة مدير عام العلاقات العامة وشئون مجلس الإدارة بالشركة المصرية لتوزيع الغاز للمدن “تاون جاس” انه تقدم ببلاغ إلي الدكتور عبدالمجيد محمود النائب العام ضد ماجد علي رئيس تحرير جريدة “أموال” يتهمه فيه بالسب والقذف حيث قام بكتابة مقال تحت عنوان “عاطف اباظة” بطل مسلسل إهدار أموال تاون جاس ويتهمه باتهامات عارية تمامًا عن الصحة .

أكد أباظة في حافظة مستندات ألحقها بالبلاغ أن المقال أحد أشكال التشهير والابتزاز .

أوضح أن رئيس التحرير في بداية مقاله لمح إلي صلة القرابة التي تربط مدير العلاقات العامة بأمين اباظة وزير الزراعة السابق دون أن يكون لهذه المعلومة أي صلة بما لحقه من ادعاءات سوي انها أحد الطرق لأستثارة الرأي العام مشددا علي أن المقال أشتمل علي عدة اتهامات دون أي سند قانوني.

طالب أباظة محرر المقال أن يقدم المستندات التي تثبت صحة الأدعاءات التي تناولها وهي اتهام اباظة بتوزيع ونشر الاعلانات علي الصحف المختلفة علي الرغم من أن الشركة لا تحتاج لنشر مثل هذه الاعلانات .

أشار اباظة إلي خطأ هذا القول لأن شركة تاون جاس إحدي الشركات الخدمية التي تعتمد ونظيراتها من الشركات الخدمية علي الحملات الإعلامية بوسائل الاعلام المختلفة وطبقاً لميزانية معتمدة للأعلان عن الأرقام الخاصة بمراكز خدمة العملاء وطوارئ الغاز للتواصل مع المواطنين لتنفيذ جميع الأعمال الخاصة بتوصيل الغاز الطبيعي بمناطق ألتزام الشركة بمحافظات مصر وذلك يتم بالتنسيق مع إدارة الأعلام بوزارة البترول وتحت إشراف الأجهزة الرقابية ومتابعة الجهاز المركزي للمحاسبات وليس حسب أهواء مدير العلاقات العامة كما أشار المقال فضلاً عن نشر المناقصات الدولية بالأشتراك مع البنك الدولي والمناقصات المحلية الخاصة بخامات الشركة تطبيقاً للقانون.

أشار المقال إلي تعسف مدير العلاقات العامة ضد إحدي الموظفات بالقطاع وتدعي صفا فاروق نجلة فاروق عبدالعزيز الصحفي بجريدة الجمهورية بنقلها إلي الإدارة العامة للشئون المالية علي غير رغبتها وخصم 50% من حافزها الشهري الأمر الذي انكرته الموظفة من خلال محضر رسمي حررته بقسم شرطة الوراق رقم “2378” إداري بتاريخ 2011/6/5 تؤكد فيه عدم صحة ما نشر وأن النقل تم بناء علي رغبتها الشخصية وبعد أن تقدمت بطلب لإدارة العلاقات العامة لأسباب خاصة بها. أما عن تمييز بعض الموظفين فيما يتعلق بوحدات المصيف السنوي للشركة وعدم الأعلان عن أسماء المستفيدين بالمصايف في لوحة الاعلانات أكد اباظة أن الاختيار يتم وفقا لضوابط محددة ومعتمدة وتقوم العلاقات العامة بعمل استبيان للتعرف علي مطالب العاملين ثم إعداد استمارات تشتمل علي جميع التفصيلات المتعلقة بالمصايف ثم يتم اخطار من وقع عليه الاختيار هاتفيًا نظرًا لتعدد مواقع الشركة والتي تصل لـ15 منطقة حيث ان غالبية العاملين متواجدين بصفة مستمرة بمواقع العمل بمناطق امتياز الشركة الأمر الذي يجعل إعلان الأسماء في لوحة الاعلانات غير متناسب مع طبيعة العمل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *