“مصر الثورة” يدين فض اعتصام جامعه النيل بالقوه والقبض على قيادي عمالي

“مصر الثورة” يدين فض اعتصام جامعه النيل بالقوه والقبض على قيادي عمالي
حزب مصر الثورة

كتب- معتز راشد:

أدان حزب مصر الثورة برئاسه المهندس محمود مهران اعتداء قوات الامن على طلاب جامعة النيل لفض الاعتصام بالقوه وذلك من اجل تسليم الجامعه للدكتور زويل، وأشار الحزب إلى أن ذلك يعد انتهاكاً صريحاً لحقوق الانسان ولما قامت من أجلة ثورة 25 يناير.

كما أكد مصر الثورة على أن الاعتصام السلمى حق مشروع ومكفول للجميع كما يؤكد الحزب تضامنه مع الطلاب والعاملين بالجامعه .

وطالب “مصر الثورة” الرئيس المنتخب محمد مرسى بإيجاد حل سريع لانهاء أزمه جامعه النيل من أجل مصر ومن أجل عدم المساس بمستقبل طلاب الجامعه والافراج عن جميع المحتجزين منهم.

كما استنكر الحزب أيضا اعتقال قوات الأمن أمس الأحد “طارق البحيري” المتحدث الرسمي باسم النقابة المستقلة لعمال النقل العام، في اضرابات النقل العام بتهمة التحريض على الإضراب، مشيراً إلى أن هذه السياسه تكراراً لنظام مبارك الظالم الذى قامت ضده ثورة يناير المجيده من أجل القضاء على الظلم وتحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق أمال المصريين  .

كما أشاد “مصر الثورة” بعمال مصر بأنهم هم درع الوطن وأنهم قوه لا يمكن الاستهانه بها في أي وقت، مؤكدا ان عمال مصر هم قاطرة التطور.

كما طالب رئيس الحزب “المهندس محمود مهران” الرئيس “مرسى” بإعاده المصانع والشركات المنهوبة من الخصخصه وتشغيل المصانع المتوقفه، ورفع كفاءة شركات القطاع وإعادة تشغيلها وعدم بيعها والاهتمام بالعامل المصرى لأنه الدرع الأساسي لهذا الوطن.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *