أسرار جديدة للثورة السورية في مهرجان الإسكندرية

أسرار جديدة للثورة السورية في مهرجان الإسكندرية
بوستر المهرجان

كتب- جمال عبد الصمد:

قال الفنان السوري عبد الحكيم قطيتان: “إن كل بيت سوري هو حكاية وفيلم ومأساه بداخله يتمنى التحقيق وهو الكرامة والحرية لافتا إلى أن السينمائيين السوريين المحترفين لم يساهموا بشكل مباشر في الثورة السورية”.

موضحا بأن الذين قاموا وساهموا بهذه الثورة المجيدة هم أناس ليس لديهم أي خبرة سياسية واصفا إياهم بالبساطة والتلقائية ورد فعل طبيعي لمواطن عاشق لبلده يريد أن يقول لا للظلم، لا للقه ، لا للفساد والاستيلاء والحشية والهمجية ولكن للأسف كان ثمن سقوط أكثر من 100 ألف شهيد سوريمنذ إندلاع الثورة .

جاء ذلك خلال الثورة التي أقيمت مساء أمس الخميس بعنوان (أفلام الثورة السورية)، كما كشف قطيتان عن جرائم ترتكب ومنها رمي حاويات معبأة بالمعتقلين السياسيين في عرض البحر، منوها بأن سوريا تعيش في محنة ومأساة حقيقية.

وفي نفس السياق أكد المخرج السوري نضال أنه لولا وجود التليفون المحمول في سوريا لما كان لأحد ان يعرف أي تفاصيل عن أحداث الثورة السورية مشيرا الى أن الحديث عن مستقبل السينما في سوريا قبل الثورة كان من المنستحيل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *