التخطي إلى المحتوى

كتب- محمد رزق:

أعلنت  الجبهة السلفية عن مشاركتها غدا في الوقفة الاحتجاجية التي ستنطلق من مسجد عمر مكرم بميدان التحرير من بعد صلاة الجمعة، “وذلك نصرة وتضامنا مع إخواننا الملتحين من ضباط الشرطة والموقوفين عن العمل. وتؤكد الجبهة السلفية على الآتي:

– إطلاق اللحية هو حق يكفله الشرع –بل ويحث عليه- وتكفله الحقوق الدستورية والمدنية، ولا يجوز بحال التعدي على حقوق أي مواطن مصري أو ممارسة التمييز ضده.

– الكثير من دول العالم تسمح لأفراد الجيش والشرطة بإطلاق لحاهم ولا يتعارض ذلك مع ممارسة أعمالهم واحترام اللوائح والقوانين.

– كنا نرى أن إطلاق اللحية لضباط الشرطة في الفترة الانتقالية قبل أن تؤول السلطة لرئيس مدني منتخب قد يفتح الباب لاستغلال هذا الأمر للوقيعة بين المصريين عن طريق تشويه صورة الإسلاميين لضرب طوائف الشعب ببعضه. ولكن ومصر الآن لها قيادة مدنية منتخبة، وعلى مشارف مرحلة جديدة من الاستقرار؛ فنحن نرى أن الوقت قد صار مناسبا للسماح باللحية للعاملين بالداخلية كحق أصيل من حقوقهم.

– ينبغي أن تتماشى اللوائح والقوانين مع ما يقره الدستور من أن الإسلام هو دين الدولة وأن الشريعة هي المصدر الرئيسي للتشريع، ولشيخ الأزهر الشيخ جاد الحق فتوى رسمية بأن على القيادات الرسمية السماح بإطلاق اللحية للمجندين باعتبارها من واجبات الشريعة
وعلى ما سبق، فتدعو الجبهة الرئيس الدكتور محمد مرسي والدكتور هشام قنديل رئيس الحكومة للتدخل لرفع الظلم الواقع على إخواننا، ونحث الجميع على المشاركة في هذه الوقفة نصرة للحق ولسنة النبي صلى الله عليه وسلم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *