ائتلاف معدومي الدخل يطالب بإقالة القيادات الامنية بقنا لتقاعسهم عن ضبط الأمن معدومي الدخل : أنصار النظام السابق ما زالوا يمارسون عملهم بالجهات الأمنية بالصعيد

كتب: آخر تحديث:

 المدار:

 أصدر ائتلاف معدومى الدخل والعاطلين بقنا بيانا شديد اللهجة استنكر فيه ابقاء وزارة الداخلية على القيادات الامنية الموالية لنظام المخلوع مبارك بمديرية امن قنا  ومركز شرطة دشنا وفرشوط وغيرها من اقسام الشرطة،  وطالب بضرورة اجراء حركة تغييرات لرؤساء المباحث بالصعيد وبخاصة قنا،  وتجديد دماء  اقسام الشرطة بقنا التى  باتت تتقاعس عن اعادة الانضباط الامنى إلى الشارع القنائى.

 اكد زيدان القنائى المتحدث الرسمى باسم  الائتلاف أن مديرية امن قنا تتقاعس عن ضبط العصابات المسلحة بقنا والتى يديرها عدد من نواب الحزب الوطنى المنحل ويقومون بتمويل عمليات الخطف وتسهيل عمليات تهريب الاسلحة الخفيفية من السودان وحلايب وشلاتين الى داخل محافظة قنا لتغزو تلك الاسلحة كافة قرى قنا حتى البنادق الاسرائيلية وصلت الى الصعيد  لاهداف  سياسية  بعيدة ومنها تحريض الاهالى على الانفصال مثلما تم فى السودان.

  واشار القنائى ان مراكز محافظة قنا ما زالت  تسيطر عليها العصابات  المجهولة التى لم تقم مديرية الامن بتحديد هويتها حتى الان اضافة الى انتشار   المواد المخدرة بصورة كبيرة وانتشارها للتعاطى داخل الاماكن العامة  بعدة مناطق منها دشنا وقراها  ومركز قنا وغيره  والمثير ان مديرية الامن او وزارة الداخلية لم تستمع حتى الان الى نداءت الاهالى المتكررة بضبط تلك العصابات المسلحة او تطهير اقسام الشرطة رغم تكرار تظاهراتهم.

  اكد الائتلاف ايضا انتشار عصابات تقوم بسرقة محولات الكهرباء والاسلاك الكهربائية  بعدة قرى ومراكز بنجع حمادى ودشنا والوقف  والظهير الصحراوى وهى عصابات مسلحة تقوم ببيع الاسلاك الكهربائية  وسرقة الاعمدة الكهربائية وفك المحولات للحصول على النحاس الاصفر وتهريبه الى محافظات سوهاج لصناعة سبائك الذهب  وذلك يتسبب بخسائر اقتصادية فادحة وكل ذلك بسبب تقاعس القيادات الامنية الفاسدة بقنا.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *