30 يونيه نظر طلب رد هيئة محاكمة العادلي ومساعديه في قضية قتل المتظاهرين

30 يونيه نظر طلب رد هيئة محاكمة العادلي ومساعديه في قضية قتل المتظاهرين
aaaaaaaaa

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت – مروة على

 

حددت محكمة إستئناف القاهرة برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر جلسة 30 يونيه الجاري لنظر طلب رد هيئة محاكمة اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية السابق و6 من مساعديه في قضية قتل المتظاهرين والمنعقدة بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة .

 

 

كان خالد أبو بكر عضو الاتحاد الدولى للمحامين قد تقدم بطلبا إلى محكمة استئناف القاهرة لرد المستشار عادل عبد السلام جمعه رئيس الدائرة الرابعة جنايات القاهرة والتى تنظر قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية السابق وعدد من مساعديه وذلك باعتباره محامى الدكتور مصعب الشاعر بموجب توكيل رسمى صادر من السفارة الألمانية .

 

 

وكان المحامى الدولى حصل على توكيل خاص من الدكتور مصعب الشاعر ابن القيادى الإخوانى البارز أكرم الشاعر عضو مجلس الشعب السابق وأحد مصابى ثورة 25 يناير، يجيز له اتخاذ كافة إجراءات الرد القانونية ضد المستشار عادل عبد السلام جمعه كما أنه ذهب لزيارة الشاعر الذى يرقد فى أحد المستشفيات الألمانية فى برلين بناء على طلب من المستشفى لأستلام فوارغ الطلقات التى خرجت من جسده بشكل رسمى وحرر أبو بكر محضراً باستلام هذه الفوارغ أمام النيابة الألمانية لكون الجريمة التى تمت مع موكله جريمة جنائية كما حصل أبو بكر على تقرير طبى أولى بالإصابات والعمليات الجراحية التى أجريت لموكله وتم إخطار النائب العام الألمانى بتلك الوقائع , وقد حضر أحد مندوبى سفارة مصر فى برلين إلى مقر المستشفى لتحرير التوكيل .

 

وكان أحمد حجازي رئيس لجنة مكافحة الفساد بالغربية، والمحامي عن عدد من شهداء الثورة والمصابين، قد تقدم بعدة بلاغات للنائب العام اتهم فيها حبيب العادلي وزير الداخلية “الأسبق” ومدير أمن الغربية السابق اللواء رمزي تعلب وقائد قوات الأمن المركزي، بالقتل العمد باستخدام أسلحة محرمة دوليا ضد المتظاهرين .

 

 

وأشار إلى أن أعيرة هذه الأسلحة تتوغل داخل الجسم حتى يموت الشخص المصاب بها ولا علاج لها، مؤكدا استشهاد احد أبناء المحلة بهذا السلاح. كما اتهم العادلي بترويع المواطنين وإطلاق الرصاص بغير الأحوال المنصوص عليها قانونا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *