حزب المصريين الأحرار بالإسكندرية يطالب بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية

حزب المصريين الأحرار بالإسكندرية يطالب بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية
حزب المصريين الاحرار

كتب– أماني عبد الرزاق:

جدد حزب المصريين الأحرار بالاسكندرية موقفه الرافض تماما لتشكيل الجمعية التاسيسية لكتابة الدستور والمخالف لكافة القوانين والأعراف وأنه تم تشكيلها بطريقة المغالبة لا المشاركة لرغبة فصيل معين السيطرة علي كتابة الدستور ـ وذلك خلال الندوة التي عقدتها رابطة المحامين بحزب المصريين الأحرار بالإسكندرية وبمشاركة الأحزاب المؤسسة للتيار المدني الديمقراطي بالإسكندرية .

كما أكد ابراهيم عبد الوهاب المحامي وعضو مجلس الشعب الأسبق عن حزب المصريين الأحرار بدائرة شرق الإسكندرية علي ضرورة حل الجمعية التاسيسية الحالية واعادة تشكيلها من جميع أطياف المجتمع المصري بالتوافق مع جميع القوي السياسية .

وبعد دراسة المواد المقترحة باب الحريات بالدستور القادم أكد منسق رابطة المحامين بحزب المصريين الأحرار أن الدستور الذي يتم اعداده داخل الغرف المغلقة بصورة غامضة سيأتي خالي من بعض الحقوق والحريات التي ينص عليها الميثاق العالمي لحقوق الانسان والذي وقعت عليه مصر ـ كما أننا بصدد دستور يبيح انشاء الأحزاب السياسية علي أساس ديني إذ أن المادة المقترحة بشأن تكوين الأحزاب السياسية جاءت علي النحو التالي “أن للمواطنين حق تكوين الجمعيات والاحزاب بمجرد الاخطار ما دامت الغاية مشروعة والوسائل سليمة” أي أن المادة جاءت خالية من أي حظر يمنع تكوين الأحزاب علي اساس ديني.

كما أن المواد الخاصة بحرية الاعلام والصحافة تعتبر مكبلة وتهدد حرية الفكر والتعبير، كالمادة التي تنص علي أنه ” لا يجوز توجيه الاتهام في جرائم النشر بغير طريق الادعاء المباشر”.

فالسؤال هنا من هو الذي سيحرك الدعوي؟ هل هو تقنين لدعوي الحسبة أم ماذا ؟ فمن المفترض أن من يحرك الدعوي القضائية هو المضرور فقط ام نص المادة بوضعها الحالي خطير جدا ويهدد حرية الصحافة .

وأننا قد توصلنا إلي العديد من المقترحات لمواد الدستور الجديد عن طريق تشكيل ورش عمل تضم نخبة رجال القانون والدستور والحقوقيون من أبناء الاسكندرية ونراقب عن كثب أعمال الجمعية التاسيسية للدستور وسندافع عن صياغة دستور بلدنا لاخر رمق  .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *