كارم عبد الحميد : مشكلة القمامة لن يتم القضاء عليها الا بتكاتف جميع الادادرات التنفيذية وجمعيات المجتمع المدنى .

كارم عبد الحميد : مشكلة القمامة لن يتم القضاء عليها الا بتكاتف جميع الادادرات التنفيذية وجمعيات المجتمع المدنى .
كارم عبد الحميد

كتب- أماني عبد الرزاق:

أكد كارم عبد الحميد القيادى بحزب الحرية والعدالة والنائب السابق بمجلس الشعب  على ان مشكلة القمامة التى تعانى منها الاسكندرية لن يتم القضاء عليها إلا بتكاتف جميع الادارات التنفيذية وجمعيات المجتمع المدنى ورجال الاعمال إلى جانب شركة النهضة للقمامة والسير وفق خطة عمل بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية .

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة القمامة بحزب الحرية والعدالة باللواء على عرفة القائم باعمال محافظ الأسكندرية ومديرى الادارات والاحياء وقد حضر الاجتماع كارم عبد الحميد النائب السابق بمجلس الشعب والقيادى بحزب الحرية والعدالة وأحمد جاد القيادى بالحرية والعدالة والنيابى السابق ود. احمد عاشور مسؤل ملف النظافة بالحزب و د.محمد القط مسؤل ملف المرور و المهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس ادارة شركة المقاولون العرب ومندوبى مجلس ادارة شركة النهضة للقمامة الى جانب عددا من ممثلى الجمعيات الاهلية وعلى رأسهم جمعية رجال الاعمال ابدأ بمقر شركة المقاولون العرب بحى وسط .

وأشار كارم عبد الحميد الى ان هذا الاجتماع يعد مبثابة متابعة الى ما تم الاتفاق عليه في الاجتماعات السابقة والوقوف على الاسباب والمعوقات التى حالت دون تنفيذ بعضها والتى كان من ابرزها عدم اتمام منظومة ايجاد مدفن بالاسكندرية خلفا لمدفن برج العرب والذى تكدست به اكوام القمامة حتى تم غلقه الى جانب توفير محطة وسيطة يتم فيها تجميع القمامة وذلك بالتنسيق مع الجمعيات الاهلية ورجال الاعمال .

كما انتقد ” عبد الحميد ” اليات العمل بشركة النهضة وطريقة تعاملها مع ملف القمامة وضعف العمالة لديها مما يؤثر سلبا على تنفيذ خطة القضاء على ظاهرة القمامة بالاسكندرية مستنكرا تجاهل مجلس ادارة الشركة للقرارات التى يتم الاتفاق عليها بالاجتماعات وعدم تنفيذ بعضها .

ومن جانبه اشار المهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس ادارة شركة المقاولون العرب الى ان الشركة تواجه الكثير من المشاكل على راسها شراء الشركة للمعدات متهالكة من المحافظة الى جانب استلام الشركة لمهامها واتمام التعاقد بما ان المدفن ببرج العرب ويبعد حوالى 70 كم عن الرقعة السكنية وبعد حدوث حالات اعتداء من قبل العرب واهالى المنطقة واخفاء معالمه تم نقله الى مدينة الحمام التى تبعد اكثر من 140 كم  عن الرقعة السكنية مما يكلف الشركة الكثير من الاموال والجهد .

واضاف ” محلب ” ان هناك ايضا سمة اخلالات بالتعاقد من قبل المحافظة كزيادة مساحة الرقعة المنصوص عليها بالعقد والتى يزال منها القمامة من 300 كم 2   الى 1500 كم 2  الى جانب تاخر صرف مستحقات  الشركة من المحافظة والخاصة بالمعدات والصيانة والمرتبات مما يزيد الاعباء على الشركة .

فيما اكد حسام الكاشف أمين العمل البرلماني بحزب الحرية والعدالة على انه تم الاتفاق مسبقا على اليات عمل مع رجال الاعمال والجمعيات الاهلية وقد تم ابرام عقودا بين شركة النهضة  وهذه الجمعيات على ان يتم تاجير المعدات والعمالة والقيام بجمع القمامة بالمناطق المنصوص عليها بالعقد ومن ثم بيع القمامة للشركة مقابل مبلغ مادى يدفعون من خلاله اجرة العاملين والمعدات وتم التنفيذ على ارض الواقع .

واستنكر ” الكاشف ” على شركة النهضة قيامها بالعديد من المخالفات لشروط التعاقد منها تاخر مستحقات الجمعيات من قبل الشركة الى جانب التهديد المستمر من مشرفين شركة النهضة لافراد النظافة الخاصة بالجمعيات بانهاء التعاقد معهم مما يخلق حالة من عدم الاطمئنان لدى العامل ويضطر لترك العمل .

 

وفى السياق ذاته اكد م. محمد عادل المتحدث باسم جمعية رجال الاعمال ” ابدأ ” على انه تم الاتفاق بين الجمعية وشركة النهضة للقمامة على تملك الجمعية لمناطق كاملة لمساعدة الشركة فى التخلص من ظاهرة القمامة واشار الى انه تم الاتفاق على عقد اجتماع بين جمعية رجال الاعمال وشركة النهضة لمناقشة خطة الشركة فى التعاون المشترك واليات تنفيذ تلك الخطة وذلك يوم الاربعاء المقبل بمقر شركة النهضة .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *