إخفاء أسطول منافذ بيع الخبز المتنقلة بالاسكندرية

إخفاء أسطول منافذ بيع الخبز المتنقلة بالاسكندرية
الخبز

كتب- وائل الشوادفى:

طالب إسلام مصطفى – المنسق الإعلامي لملف الخبز بحملة ال100 يوم للرئيس الدكتور محمد مرسي بالإسكندرية، الجهات المعنية بفتح تحقيق موسع حول الإهمال الذي تسبب في توقف أسطول شاحنات النقل الخاصة بالمحافظة والتي كان من المقرر لها أن تكون منافذ متنقلة لتوزيع الخبز المدعم على المواطنين بمختلف أنحاء الإسكندرية .

وأكد “مصطفى” في تصريح صحفي له اليوم الجمعة، أن عدد سيارات هذا الأسطول يصل إلى أكثر من 26 شاحنة كبيرة بالإسكندرية يهدف انتشارها إلي تقليل الضغط على المخابز المزدحمة، الأمر الذي لم يلمسه المواطن ولم يشعر به بعد أن تم إخفاء هذه السيارات وركنها بجراج المحافظة دون أن تستغل لخدمة المواطن السكندري الذي يقتله ازدحام المخابز كل يوم .

وأضاف: إن تفعيل العمل بهذه الشاحنات كان من المقررأن يبدأ منذ عام 2008, لكن منظومة الفساد والاتجار بأقوات المصريين حالت دون ذلك، مشيراً إلي أن عمل هذه السيارات بشكل منتظم  كان سيحقق التوازن المطلوب في توزيع حصص الخبز المدعم لاسيما في المناطق النائية أو المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والتي يقل فيها وجود مخابز .

وأكد “مصطفى” على أن تطبيق المرحلة الأولى من مشروع توزيع الخبز على المنازل بالإسكندرية سيرى النور قريبا مشددا على ضرورة محاسبة المتورطين بالفساد الإداري والمالي بالمحافظة لاسيما أن عصر الانفلات الإداري والفساد المالي قد مضى إلي غير رجعة وأن الشعب المصري سيقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأقوات المصريين .

يذكر أن ظاهرة قتلى طوابير الخبز أصبحت متكررة بالإسكندرية بعد أن سقط خمسة قتلى في أقل من شهر، كان آخرها مقتل شاب أول أمس إثر نشوب مشاجرة بينه وبين عامل بمخبز بمنطقة مساكن توشكا، بالعامرية، بسبب محاولة حصول القتيل على الخبز من داخل المخبز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *