طالب رئيس المجلس بالتدخل مهدداً بالتصعيد دولياً عبد الصبور: “الصحفيين الإلكترونيين” تدعم صحفيي أخبار اليوم بمذكرة إلى “الشورى”

طالب رئيس المجلس بالتدخل مهدداً بالتصعيد دولياً  عبد الصبور: “الصحفيين الإلكترونيين” تدعم صحفيي أخبار اليوم بمذكرة إلى “الشورى”
صلاح عبد الصبور

 كتب-هبه عبدالحميد:

قال صلاح عبد الصبور نقيب الصحفيين الإلكترونيين أن النقابة تقدمت بمذكرة رسمية إلى رئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد فهمي، طالبته فيها بالتدخل لحل أزمة أخبار اليوم التي تصاعدت بعد فصل 14 صحفياً بسبب تقديمهم مذكرة إلى رئيس مجلس الإدارة، طالبوا خلالها بتطوير البوابة الإلكترونية التابعة للدار.

 وأكد عبد الصبور أنه طالب رئيس مجلس الشورى بإعادة الزملاء المفصولين، حيث أنه تم فصلهم تعسفياً بدون إبداء أسباب رغم أنه مشهود لهم بالكفاءة المهنية والأخلاق، ولم تقدم إدارة أخبار اليوم مبرراً لفصلهم رغم مخاطبة النقابة لهم رسمياً، وأرفقت خطابها بالشكوى التي تقدم بها الصحفيين المفصولين.

 وشدد نقيب الصحفيين الإلكترونيين على أن حرية الإعلام وحقوق الصحفيين في مصر خط أحمر لا يجب الاقتراب منه، وأن مبادئ النقابة تؤكد على التزامنا بالدفاع عن حقوق الصحفيين في حالة تعرضهم لأي اضطهاد مادي أو معنوي أو فكري يواجهونه أثناء تأدية رسالتهم  السامية، مؤكدا أن النقابة ملتزمة بالدفاع عن حقوق الصحفيين في مصر سواء كانوا أعضاء في النقابة أو لم يكونوا أعضاء بها، طبقا للالتزامات والثوابت الحقوقية والمهنية التي تبنتها النقابة منذ نشأتها.

وأوضح عبد الصبور أن النقابة قدمت تلك المذكرة لتدعم الشكوى التي تقدم بها الصحفيين المفصولين إلى مجلس الشورى، والتي طالبوا خلالها بالعودة إلى عملهم، بالإضافة إلى تغيير قيادات المؤسسة التي تتعامل بنفس نهج النظام السابق.

 وقال نقيب الصحفيين الإلكترونيين أنه قد يكون مضطراً للتصعيد دولياً من خلال المنظمات الصحفية العالمية مثل “مراسلون بلا حدود”، و”الاتحاد الدولي للصحفيين” وغيرها من المنظمات في حالة عدم استجابة مجلس الشورى والتدخل لحل الأزمة، مما يضع حرية الصحافة في مصر على المحك.

 وأشار نقيب الصحفيين الإلكترونيين إلى نجاح النقابة في استعادة حقوق الصحفيين في بوابة الوفد الإلكترونية بالإجراءات القانونية والإعلامية المكثفة التي اتخذتها بعد تلقيها شكوى رسمية من رئيس تحرير البوابة والصحفيين تطالب بالتدخل لتعرضهم لاضطهاد مماثل، وساهمت إجراءات النقابة في تراجع رئيس حزب الوفد عن قراره بإقصاء رئيس تحرير البوابة وأعاده إلى منصبه بعد اعتصام محرري بوابة الوفد بمساندة ومشاركة أعضاء النقابة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *